تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

إعتني بجمالك الخاص حتى يعتني بك

#1
كيفية الإعتناء بجمال و أناقة حواء

جنس حواء هو النصف الجميل في المجتمع، التي هي عنوان الأناقة و اللطف و الأنوثة، و كل الصفات الجميلة التي تتميز بها المرأة، و إن اهتمت الأنثى بشكلها ولو قليلاً لظهر جمالها الحقيقي بشكل كامل، فالله سبحانه خلق المرأة، وأودع بها الجمال الفطري الذي لا يمكن أن يتأثّر بأي حالٍ من الأحوال، فالمرأة هي المسؤولة عن إظهار جمالها، فإن أرادت من الممكن أن تبدو أجمل من أجمل مخلوق على هذا الكوكب، و إن شاءت من الممكن أن تهمل في شكلها، ولا تتأثر بأي جانب جمالي، حتّى يقتنع الناس بأنّها لا تستحق لقب الأنثى، وتقتنع هي بذاتها، فالأنوثة لا تتطلّب الكثير من المجهود، ومع ذلك فلا بد من الاهتمام ولو قليلاً، فالرجل يحب أن يرى المرأة التي يحبها جميلة في كل الأوقات، حتّى في الفترة التي تنشغل فيها المرأة في العمل أو في تنظيف المنزل وغيرها، فإن شعر الرجل بقلة اهتمام الأنثى بنفسها، فإنه يضطر للخروج من منزله باحثاً عن امرأة تحتفي بالجمال والأناقة، فلا تأتي بعدها تبكي على خيانة زوجك، لأنّك الأساس والسبب الرئيس في ذلك الأمر.
كيف تعتني المرأة بأناقتها و جمالها: إن إعتناء المرأة بجمالها لا يتطلب منها الكثير  أو أن تبقى متبرجة ومرتدية أجمل الملابس طوال الوقت، حيث من الممكن أن تظهر المرأة في قمة جمالها حتّى عند الاستيقاظ من النوم، وهذا أمرٌ حقيقي، فهناك بعض النساء اللواتي يهتممن بشكلهن وجمالهن حتّى في أوقات النوم، وهذا أمر ليس عيباً، فالجمال الذي تظهرينه للآخرين ليس من المفترض أن يكون مرتبطاً بالمساحيق التجميلية أو غيرها، ولكنه بعدّة أمور من الممكن أن تتبعيها وهي كالتالي:
مرطبات البشرة الطبيعية: هي من أبرز الأدوات التي تستخدمها المرأة سواء بإستعمالها على الوجه أو على باقي أجزاء الجسم كما تساعد هذه المستحضرات في الحفاظ على نضارة البشرة وجمال الجسم، و حيث أنّها تطلق رائحة جميلة تكون معبرة عن أنوثة المرأة، و تميزها، بحيث يستطيع الرجل الاقتراب منها حتّى بدون وضع العطور وغيرها، كما أنّ ذلك يساعد في توفير احتياجات الزوج حتّى في أصعب الظروف، فالرجل يهتم بإطلالتك بشكلٍ كبير، حتّى و إن كان الوقت ليس مناسباً للاهتمام بالنفس كما أسلفنا بالحديث سابقاً.
ويمكن للمرأة الحصول على هذه المرطبات من الصيدليات أو من محلات المستحضرات، فهي متوفرة بكثرة بأشكال و ألوان و أنواع كثيرة، كما أن هناك بعض الأنواع التي قد تلائم لوضعها في جميع أنحاء الجسد، حتّى المناطق الحساسة التي تتطلب  عناية خاصة.
يجب الاهتمام بنظافة الجسد: أكثر ما يزعج الرجال من المرأة هي الرائحة التي تصدر منها أكانت رائحة العرق أو حتّى روائح الإفرازات التي تخرج من الأماكن الحساسة، و هذا أمر غير مقبول بالمطلق، فالمرأة يجب أن تركز على هذه النقطة، وتحاول أن تكون في أجمل حالاتها، وأن تحاول التخلص من الروائح التي تصدر منها، سواء بالاستحمام أو باستخدام المرطبات كما أسلفنا، أو مزيلات العرق وغيرها، وممّا يساعد في الوصول إلى الراحة التي تحصل عليها المرأة، من خلال زيادة الثقة بالنفس، أو الشعور بالراحة عند اقتراب الزوج منها في لحظات انشغالها بالعمل البيتي.



 
ماذا عن مساحيق التجميل: تعتقد بعض النساء أنّ وضع المساحيق التجميلية طوال اليوم قد يشبع في الرجل النشوة التي يشعر بها عند رؤية الزوجة، والحقيقة أن هذه المساحيق قد تضر بالبشرة على المدى البعيد، وتؤثر في ظهور المرأة بالمظهر التي تريده أمام الزوج، فإن أردت أن تبدي جميلة مثلاً باستخدام هذه المساحيق فيجب أن تستخدميها بشكلٍ خفيفٍ جداً، ويمكنك الاكتفاء بالكحلة أو القليل من أحمر الشفاه، ولا تكثري من استخدام المبيضات وغيرها، لأنّها غير ملائمة لك خلال يومك في المنزل بدون سبب، ولعل الملفت أن النساء يفضلن استخدام المساحيق عن الاهتمام الطبيعي، على الرغم أن هذه المساحيق تعطيك نتيجة حالية، وتزول عند غسل الوجه مثلاً، بينما الاهتمام بالجمال من خلال المستحضرات الطبيعية يحافظ على بشرتك بالكامل، ويجعلك جميلة في نظر الجميع، ويبرز جمالك الطبيعي أكثر من أي شيء آخر مزيف.
ما هي الأنظمة الغذائية المتوازنة: هذه الأنظمة تساعدك في الوصول إلى النتيجة التي تريدين الحصول عليها، لأنّها تجعلك تبدين جميلة من جهة، فالمرأة المعتادة على نظام غذائي معين نادراً ما تصاب بأي نوع من الأمراض، كما أنّ الجسم يعتاد على كمية معينة ونوعية معينة من الطعام، كما أنّه من الممكن أن تحتوي هذه الأنظمة المتوازنة على العناصر الأساسية الغذائية التي تحافظ على صحتك من الداخل والخارج، فتؤخر مثلاً من ظهور أعراض الشيخوخة أو الإصابة بأي نوعٍ من الأمراض المرتبطة باختلاط الأطعمة مع بعضها في المعدة.
ممارسة التمارين الرياضية: هذه هي الخطوة التي تساعدك بشكل كبير في الحفاظ على الشكل العام للجسم، كما أنّها تتيح لك الفرصة للتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم مما يساعدك في الوصول إلى الشكل الجميل، والجسد الممشوق المشدود، وهذه أولى الأمور التي تفكر المرأة في إبرازها، فلا يمكن للمرأة أن تشعر بجمالها وهي تحمل وزناً زائداً على جوانب جسمها، وعليه فإن خطوة التمارين الرياضية تساعد بشكل كبير في الوصول إلى الصحة العامة، وتمد في العمر وتخلصك من الأمراض.
الاهتمام بشكل الشعر: يعتبر الشعر من أكثر الأمور التي تحب المرأة أن تبرز جمالها من خلاله، فإن كانت غير محجبة فمن الممكن أن تستخدم مكواة الشعر أو السيشوار بشكلٍ دائم، وهذا أمر مرفوض، ويضر بصحة الشعر بشكل كبير، كما أنّ استخدام الصبغات والألوان قد تجعل شعرك باهت وغير جميل، ولكي تبرزي جمال شعرك عليك أن تستخدمي المواد الطبيعية كالحناء مثلاً، أو العسل أو الليمون، فهي تساعدك في الوصول إلى نتيجة جميلة، مما يؤثر بشكلٍ كبير في نفسية المرأة التي تريد أن تكون في أجمل حالاتها على الإطلاق، أما المرأة المحجبة فإنّها يسهل عليها الحفاظ على شعرها من خلال تغطيته من التعرض للأتربة التي يتعرض لها الجسم بالكامل خلال النهار.
الاهتمام بشكل الأظافر: فشكل الأظافر من الأمور التي تهتم بها المرأة الشرقية أكثر من أي امرأة أخرى، ففي اعتقادها أن جمال الأظافر من المكملات الجمالية للجسم، وعليه فإنّها تقوم بتطويل الأظافر والحفاظ عليها، والحقيقة أن الاهتمام بالأظافر ليس بالضرورة أن يكون بتطويل الأظافر، فيكفي أن تحافظ على نظافتها والتخلص من العوالق التي تعلق بها، كما أنّ الأظافر يجب أن تكون متناسقة، فلا تلجئي لقضم الأظافر لأنها ظاهرة غير محببة على الإطلاق كما أنّها تؤذي شكلك العام أمام الآخرين، ويفضل أن تكون نظيفة لأن الرجل يحب أن المرأة التي تحضر له الطعام تكون أظافرها نظيفة، فغير مقبول على الإطلاق أن تكون أظافر المرأة غير نظيفة بشكل أو بآخر.
في الختام، فإن هناك العديد من الطرق التي تقوم بها المرأة من شأنها أن تحافظ من خلالها على جمالها، فإن قامت بالخطوات التي ذكرناها في هذا الموضوع فإنّها ستحصل على النتيجة التي تسعى إليها جميع النساء، كما أنّ الراحة التي ستشعر بها المرأة بعد هذا الأمر ستساعدها في الوصول إلى الثقة في ذاتها، وفي مستوى جمالها بشكل عام.
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف