تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

الانترنت Internet

#1
الإنترنت Internet :
هي مجموعة من المحتويات الرقمية التي تتصل مع بعضها عبر شبكات اتصال، وتكون متاحة للاستخدام لجميع الأفراد، وتختلف شبكة الإنترنت قديماً عن ما هي عليه الآن، وبعقد مقارنة بين فترة التسعينات، والألفية الجديدة، يظهر الاختلاف واضحاً، بين التقنيات المستخدمة في الوصول إليها، وطبيعة المحتويات فيها، ففي التسعينات اقتصرت على مجموعة من المواقع الإلكترونية الخاصّة بالأمور الرسمية، كالشركات والمؤسسات، ومواقع بعض الصحف الإخبارية العالمية، وكان البحث عبر شبكة الإنترنت، لا يحتوي على العديد من المجالات المتخصصة، كما أنّ خدمة البريد الإلكتروني كانت في بدايتها، وعدد مستخدمي الإنترنت من الأفراد محدود، ومع قدوم فترة الألفية الجديدة، بدأت الإنترنت تنتشر بشكل ملحوظ، ومع تعاقب السنوات صار عالم الإنترنت يتطوّر بشكل تدريجي، لتصبح الإنترنت جزءاً مهماً وأساسياً في الحياة.
 
[صورة مرفقة: 5932d4b96f2dae9a1c0f079824e18467.jpg]

نبذة تاريخيّة عن الإنترنت:
 في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وتسعٍ وستين تمّ إطلاق مشروع (أربانت) الذي أدّى لظهور الإنترنت، ومشروع أربانت تمّ إطلاقه من وزارة الدفاع في الولايات المتحدة الأميركيّة بهدف مساعدة الجيش الأميركي في البلاد عبر شبكات الحاسب الآلي، بالإضافة إلى ربط مؤسسات الأبحاث والجامعات بنيّة الاستغلال الأمثل القدرات الحسابيّة في الحواسيب المتوفرة.
قامت وزارة الدفاع الأميركيّة في الأول من يناير عام ألفٍ وتسعمئةٍ وثلاثٍ وثمانين باستبدال البروتكول المعمول به في الشبكة، ووضعت عوضاً عنه ميثاق بروتوكولات الإنترنت، ومن العوامل التي أسهمت في نمو شبكة الإنترنت ربط المؤسسة الوطنيّة للعلوم في الجامعات الأمريكيّة بعضها ببعض، الأمر الذي سهّل عمليّة التواصل بين الطلبة وتبادل المعلومات والرسائل الإلكترونيّة، ومن هنا بدأت الشبكة في التوسّع والتقدم الأمر الذي أدّى إلى ميلاد المتصفح (موزاييك) والباحث آرشي وجوفر، وكان هذا كله بفضل تعاون الطلاب الجامعيين بمعلوماتهم وجهودهم المستمرّة والتي أدت إلى ظهور الشركة العملاقة نتسكيب قبل أن يتمّ تبنيها تجاريّاً بحيث وصلت من التطوّر والانتشار إلى ما آلت إليه لاحقاً بفضل مهندسي الشبكة الذين يُعوّل عليهم نجاح الشبكة وجعلها مفتوحةً للجميع.

بروتكول الإنترنت :
يعرف بروتكول الإنترنت بأنه بروتكول يعمل ضمن نطاق الطبقة الثالثة، حيث يحدّد الكيفيّة التي يتمّ بها تقسيم المعلومة الواحدة إلى عدة أجزاء أصغر يُطلق عليها اسم (رزمة) يتمّ إرسالها من المرسل إلى جهازٍ آخر يُسمّى (مسير) على الشبكة، ويستخدم الجهاز الآخر البروتوكول نفسه، ويقوم بدوره بإرسال الرزم إلى جهازٍ ثالث بالآليّة نفسها، وتتكرر تلك العمليّة إلى أن يكتمل وصول الرزم إلى المرسل إليه.

مميزاتها:
  • توفر تقنية اتصالات سريعة.
  • توفر تقنيات وبرمجيات حاسوب متقدمة.
  • تعدد اللغات المستخدمة في الشبكة.
  • تنوع استخداماتها في جميع المجالات.
  • ذات أهمية في أسلوب حياتنا المعاصرة.
  • السرعة وبالتالي توفير الوقت والجهد على الباحث.
  • منع احتكار المعلومات.
الجديد في عالم الانترنت:
 أدّت التطورات البارزة التي عرفها الناس في الوقت الحالي، إلى ظهور العديد من المفاهيم، والأشياء التي لم تكن معروفة عندهم مسبقاً، لتحتوي شبكة الإنترنت على كلّ ما هو جديد بشكل يومي، ممّا أسس لمراحل مهمّة فيها، وظهرت في الربع الأول من عقد الألفين، وامتدت إلى الآن، ومن أهم هذه الأشياء الجديدة:

مواقع التواصل الاجتماعي :
من الإضافات الجديدة التي ظهرت في عالم الإنترنت وأدّت إلى حدوث نقلة نوعية، والتي لم تكن معروفة من قبل عند الناس، وساهم وجودها في العديد من التغييرات في حياة جميع الأفراد الذين تعاملوا معها، لتوفر وسائل تواصل بينهم، لم تكن متاحة في السابق، وقد أثبتت كفاءتها؛ لأن استخدامها مجاني، عدا عن المميزات التي احتوتها وأضافت إلى الحياة الاجتماعيّة، وأثّرت عليها بشكل ملحوظ.

ظهور الأجهزة الذكية:
 صنعت أجهزة إلكترونية جديدة، وتمّ إطلاق مصطلح الذكية عليها، لما وفرته من تقنيات جديدة، وحديثة، ومن الممكن اعتبارها جيلاً جديداً في عالم الأجهزة الخلوية، والحاسوبية، والتي اعتمدت بشكل رئيسي على شبكة الإنترنت، لتفعيل العديد من الخدمات المرتبطة بها، مما ساهم في زيادة ارتباط الإنترنت بحياة مستخدمي هذه الأجهزة.

التطبيقات المعتمدة على الإنترنت :
صممت تطبيقات اعتمدت على شبكة الإنترنت، بعد أن كانت التطبيقات، والبرامج القديمة، تحمل بشكل كامل على جهاز الحاسوب، دون الحاجة إلى أي اتصال بالإنترنت، وساهم وجود التطبيقات المصمّمة حديثاً، إلى جعل الإنترنت جزءاً أساسياً فيها، ومن الأمثلة عليها: الألعاب الإلكترونية التي تعتمد على اتصال شبكة الإنترنت للعب عدّة أشخاص معاً في وقت واحد.

حوسبة الإجراءات الورقية:
 من أهم الأمور الجديدة التي دخلت عالم الإنترنت، هي حوسبة الإجراءات، والمعاملات التي كانت تتم بشكل ورقي، فصار من السهل الدخول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بتقديم الطلبات، وتجهيز الطلب بشكل كامل دون الحاجة إلى الذهاب لإتمامه ورقياً، وصار دفع الرسوم الخاصة به سهلاً، وسريعاً من خلال شبكة الإنترنت.

الى هنا نكون قد وصلنا الى نهاية الموضوع  اَملين ان نشاهد ابداعاتكم في مجال الانترنت و شكرا.
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف