تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

الحرف اليدوية و الصناعات التقليدية

#1
الحرف اليدوية أو الصناعات التقليدية 

اهلا و سهلا بأعضاء و زوار منتديات مكتبة البخاري في منتدى الحرف اليدوية و التقليدية ،اهديكم هذا الموضوع الذي يحوى تعريفات لبعض الحرف اليدوية و الصناعات التقليدية التى مارسها الانسان منذ القد.


[صورة مرفقة: %25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D8%25B1...8%25A9.jpg]

الحرف اليدوية أو الصناعات التقليدية: هي الصناعات المعتمدة على اليد أو باستخدام الأدوات البسيطة فقط. وهي أحد القطاعات الرئيسية التقليدية الحرفية. وعادة ما ينطبق المصطلح على الوسائل التقليدية لصناعة السلع، الفردية من أهم معايير الحرف،  كون لهذه العناصر أهمية ثقافية و/أو الدينية. عناصر الإنتاج بالجملة أو آلات غير السلع اليدوية ز عادة، ما يميز مصطلح الحرفية ' اليدوية' من الفئة المستخدمة بشكل متكررحيث يستخدم مصطلح   الفنون والحرف  فهي مسألة  داخلية : الحرف اليدوية يراد استخدامها، البالية، إلخ، غرض يتجاوز زخرفة بسيطة وبعد. تعتبر السلع اليدوية عموما العمل الأكثر تقليدية، غير الصناعية التقليدية والمجتمعات الانتقالية تم إنشاؤها كجزء من ضروري إلى حد ما أكثر من الحياة اليومية (بالمقارنة بمجتمعات صناعية)، بينما الفنون والحرف يعني أكثر من عملية مطاردة هواية ومظاهره/كمال لتقنية مبتكرة. في بريطانيا في أواخر القرن التاسع عشر، ومع ذلك، حركة الفنون والحرف اليدوية ليست مسألة من الهوايات، ولكن خلق مفيدة، فضلا عن الأعمال الإبداعية للشعب، واستخدام المواد الطبيعية والتقنيات التقليدية. من الناحية العملية، لدى الفئات قدرا كبيرا من التداخل.

الحرف اليدوية في شبه القارة الهندية:
تاريخ الحرف اليدوية في مجالات عامة تضم الآن  الهند و باكستان من ملحمة قديمة. أن نظرة سريعة في لآثار الحرف اليدوية الهندية نحتاج إلى العودة تقريبا 5000 سنة. يمكن الاطلاع على المراجع الأولى للحرف اليدوية في شبه القارة الهندية من دارو جو موين، السند حضارة وادي الاندوس (3000 قبل الميلاد-1700 قبل الميلاد). التقاليد الحرفية في الهند يدور حول المعتقدات الدينية، الاحتياجات المحلية من ولائه، فضلا عن الاحتياجات الخاصة للرعاة والملوك، جنبا إلى جنب مع عين للتجارة الخارجية والمحلية.
قائمة الحرف اليدوية.

تتضمن الحرف اليدوية ما يلي:
أشغال الخرز : خرزة هي قطعة صغيرة تزينية مشكلة من أنواع وأحجام مختلفة مثقوبة ومنظومة بخيط سميك تصنع من الزجاج، البلاستيك، أو الخشب. وتتراوح أقطار الخرز من أقل من 1 ملم إلى ما يزيد عن 1 سم.واقدم حلية معروفة هي زوج من الخرز مصنوعة من أصداف حلزون البحر (ناسريس) تعود إلى 100,000 سنة. وصناعة الخرز هو فن أو حرفة لنظم الخرز بعضها إلى بعض. تنظم الخرز بعضها إلى بعض بخيط خاص أو بسلك مرن، أو تلصق إلى الملابس أو الطين.
نحت العظام : نحت العظام (بالإنجليزية: Bone carving) هو فن إنشاء أشكال فنّية بواسطة نحت عظام الحيوانات بما في ذلك القرون. وقد ينتج عن ذلك تشكيل فني للعظم أو شكل مختلف. اشتهر هذا الفن في العديد من الحضارات حول العالم، وقد اعتبر فناً رخيصاً، لكنه اليوم يعتبر بديلاً قانونياً لنحت العاج. كان نحت العظام أحد أهم فنون عصور ما قبل التاريخ، وقد عثر على العديد من الأشكال التي تصور الوعل وتماثيل فينوس المنحوتة.
استخدم الفنانون والنحاتون العظام أيضاً لتجربة تصاميمهم قبل تنفيذها على المعادن، وقد كانت هذه القطع تعرف بـ "قطع التجارب".

صناعة الموبيليات : 
صناعة السفن : بناء السفن يقصد بها عملية تصنيع و بناء السفن. عادة ما يتم البناء و التصنيع في مرفق خاص يسمى ورشة بناء السفن أو الترسانة.
تصنيع وإصلاح السفن تجارياً وعسكرياً يشار إليهما "بالقطاع البحري". أما تصنيع القوارب فهو نشاط مقارب يسمى بناء القوارب.
أما تفكيك السفن فيسمى تكسير السفن.
كولاج، وقد تتضمن استخدام البذور والقماش والورق والصور الفوتوغرافية وأي مواد أخرى : الكولاج (من الفرنسية: Coller والتي تعني لصق) هو تكنيك فني يقوم على تجميع أشكال مختلفة لتكوين عمل فني جديد. إن استخدام هذه التقنية كان له تأثيره الجذري بين أوساط الرسومات الزيتية في القرن العشرين كنوع من الفن التجريدي أي التطويري الجاد. وقد تمت تسميته من قبل الفنانين جورج براك الفرنسي و بابلو بيكاسو الإسباني في بدايات القرن العشرين.

الكروشيه : الكروشيه أو التريكو هو الحياكة أو لف الخيط بالإبر الصغيرة وهي عبارة عن إبرة خاصة لها شكل معكوف نسميها عادة بالصنارة. والخيوط المستخدمة متعددة، وتتنوع الخامات المستخدمة من القطن، إلى الصوف والحرير وغيرها. هذا بالطبع بخلاف الخامات الصناعية. تستخدم هذه التقنية في صناعة المفارش والأغطية والملابس والمكملات المنزلية التي لا حصر لها.
النقش على المعادن (الفضة والألومنيوم).

زراعة الحدائق :هي عملية زراعة وحرث النباتات كجزءٍ من علم البستنة. في الحدائق، تتم زراعة نباتات الزينة من أجل الأزهار، أوراق الأشجار، أو مظهرها العام، وتُزرع نباتات مفيدة مثل: الخضروات الجذرية، وأوراق الخضروات، والفاكهة، والأعشاب لاستهلاكها، على هيئة أصباغ. أو دواء طبي، أو التجميل. البستاني هو الشخص الذي يقوم بعملية البستنة.
وتتدرج زراعة الحدائق في القياس من بساتين الفاكهة إلى طرق طويلة مزروعة بواحدٍ أو أكثر من الأنواع المختلفة من الشجيرات، والأشجار، والنباتات العشبية، إلى فناء سكني يحتوي على المروج ومزروعات أساسية، إلى نباتات في حاويات كبيرة أو صغيرة وتنمو إلى الداخل أو إلى الخارج. ويمكن أن تكون البستنة متخصصة جدًا حيث يتم زراعة نوعٍ واحد فقط من النباتات، أو تتضمن عددًا كبيرًا من نباتاتٍ مختلفة في المزروعات المُختلطة. كما تتضمن المشاركة الفعالة في زراعة النباتات، وتحتاج إلى كثير من العمل مما يجعلها تختلف عن الزراعة أو زراعة الغابات.

الحياكة :الحياكة (بالإنجليزية: Knitting) (بالفرنسية: Tricot) وتعرف باسمها الفرنسي التريكو. وهي طريقة لشبك الخيوط وتحويلها إلى قماش. والقماش المحيك يتألف من عدد من صفوف الحلقات المتتالية وتسمى غرزًا، ومع تقدم الصف أثناء الحياكة تسحب حلقة جديدة عبر الحلقات القديمة. وتكون الغرز النشطة محتجزة بواسطة الإبر حتى تتمكن الغرزة التالية من المرور عبر هذه الغرزة، وهذه العملية في النهاية تنتج القماش الذي يستخدم غالباً للبطانيات و الملابس.
تنجز الحياكة باليد أو بواسطة آلة، وتوجد العديد من الأساليب والطرق في الحياكة اليدوية. يمكن استخدام أنواع مختلفة من الخيوط و الإبر لتحقيق تنوع في المواد المحيكة، وهذه الأدوات تعطي القطعة النهائية لونًا مختلفًا وسطحًا ووزنًا و متانة. ومن العوامل الأخرى التي تؤثر على النتيجة النهائية شكل الإبرة، والسماكة و المطيلية و الألياف المكونة للخيوط وتضخيم الخيوط وبرومها.
يتكون القماش المنسوج من تشابك مجموعتين من الخيوط بشكل متعامد تمامًا، بينما يتكون القماش المحوك من عنصر أساسي هو الغرزة. والغرزة هي حلقة من الخيط تتماسك نتيجة تداخلها مع الحلقات الأخرى. وهذه البنية الخاصة للقماش المحوك تعطي الأقمشة المحيكة مرونة عالية، ودائمًا تحاول العودة إلى الوضع الأكثر استقرارًا، وهو الوضع الدائري للغرزة. وجدت الأقمشة المحاكة تطبيقات كثيرة في العديد من المجالات كالألبسة الداخلية التقليدية، والألبسة الرياضية، والعديد من الألبسة النسائية بحيث غدت السمة العامة للألبسة النسائية الرسمية مصنوعة بالحياكة بدلاً من النسج، تدل كلمة الحياكة في مصر خطأ على عملية الخياطة. والأصوب هو أن تطلق على عملية النسج بتشابك غرز الخيط.

صنع الأدوات المعدنية : صنع الأدوات المعدنية هي عملية الشغل بالفلزات لخلق أجزاء مستقلة أو مجمعة أو بنى كبيرة. يشمل هذا المصطلح طيفا واسعا من الأعمال من السفن الكبيرة والجسور إلى أجزاء المحرك الدقيقة والمجوهرات الرقيقة. إذن يتضمن أيضا المهارات والعمليات والأدوات الكثيرة.

صنع الأدوات المعدنية: هو علم وفن وهواية وصناعة وتجارة. وجذوره التاريخية تمتد في الحضارات لآلاف السنين. وقد تطور بدءًا من صهر المواد الخام المختلفة، وإنتاج المعادن المطيلية المفيدة في تصنيع الأدوات والحلي. تصنف عمليات الحديثة في صنع الأدوات المعدنية إلى عمليات تشكيل أو قطع أو توصيل. يتضمن مخزن الآلات في أيامنا هذه عددًا من أدوات التشغيل القادرة على تكوين منتجات مفيدة ودقيقة.

الفسيفساء : الفُسَيْفِسَاء (من الإغريقية Ψηφιδωτό) هو فن وحرفة صناعة المكعبات الصغيرة واستعمالها في زخرفة وتزيين الفراغات الأرضية والجدارية عن طريق تثبيتها بالبلاط فوق الأسطح الناعمة وتشكيل التصاميم المتنوعة ذات الألوان المختلفة، ويمكن استخدام مواد متنوعة مثل الحجارة والمعادن والزجاج والأصداف وغيرها. وفي العادة يتم توزيع الحبيبات الملونة المصنوعة من تلك المواد بشكل فني ليعبر عن قيم دينية وحضارية وفنية بأسلوب فني مؤثر. (الطرشان 1985 : 3). وهو من أقدم فنون التصوير.

التطريز : التطريز هو فن التزيين بالغرز على القماش أو مواد شبيهة به باستخدام إبرة الخياطة والخيط. ويمكن المزاوجة بين الغرز لرسم رسوم مطرزة لا حد لها، منها الحيوانات النباتات البشر والتكوينات التجريدية. وتستخدم في تطريز اقمشة مختلفة وخيوط متنوعة وإبر ذوات أنواع وأحجام مختلفة. والغرز الأساسية محدودة العدد في فن التطريز. قد يشمل التطريز أيضا مواد أخرى مثل الأشرطة المعدنية واللؤلؤ والخرز، والريش ، وترتر . وغالبا ما يوجد التطريز في القبعات ,المعاطف ,البطانيات ,القمصان، الجينز، الجوارب و قمصان الغولف. التطريز هو من التقنيات الأساسية لعمل غرزة السلسلة و العروة، غرزة البطانية و غرزة الساتان , ويبقى التطريز من التقنيات الأساسية اليدوية حتى يومنا هذا. التطريز يتوفر مع مجموعة واسعة من الأنواع فكل الغرز لا تخرج عن واحدة من المجموعات الاربع التالية:

صناعةالفخار والخزف : الفخار هي من اقدم الحرف التي عرفها الانسان والفخار هو اية شي تم صناعته من طين وهناك نوعان من الطين المدري والطين الحجري الأول يحصل عليه من مجاري الاودية والانهار والهضاب والثاني يحصل عليه من الجبال وهو عبارة عن صخر يتم طحنه ليصبح قابل للعجن. وكلا النوعين من الطين له عدة ألوان الاخضر والابيض والاحمر والاسود والاصفر. وعادة ما يفرق اصحاب صناعة الفخار بين الطين المدري والطين الحجري ان الأول يحرق على حراراة مابين 950 درجة مئوية حتى 1150 درجة مئوية والثاني يحرق على درجةدرجة حرارةما بين 1200 درجة فما فوق.(للحديث بقية) صنع منه الفخار المسامي وغير المسامي وفي عدة ألوان وأشكال. ومما ساعد في اختراع الفخار الدولاب البطيء ثم السريع الذي أحدث ثورة في كمية الإنتاج في الألفية الرابعة ق.م.. وكان الفخار يجفف في الهواء والشمس ثم يتم إحراقه بطريقة تهوية والتحكم في الهواء ليعطي اللون الأحمر أو الأسود حسب أكاسيد المعادن الموجودة مادة الطين. وكان يزين يصقل قبل الحرق أو بعده. ويلون بأكاسيد المعادن. زأزل مراكز صناعة الفخار في شرق ىسيا كانت في الصين واليابان وكوريا حتى نهاية الألفية الثانية ق.م. اعطاني كتاب عن المتحف واليابان هي التي اكثرت من صناعة الفخار خاصة في سنة 1265 ميلادي.كان الصينيون يصنعون الفخار بأيديهم. وظلوا منذ سنة 206 ق.م.وحتي سنة 220 م. يصنعون التماثيل الصغيرة والأشياء الفخارية حتي المواقد.وفي سنة 220 م ز ظهر الخزف الصيني وكانت تصدره للهند والشرق الأوسط. وكان عليه رسومات تميزه.
فن صناعة لوحات الزهور المجففة — باستخدام أوراق وبتلات زهور حقيقية
فن صناعة لوحات الزهور المجففة : تتضمن فن ضغط الزهور تجفيف بتلات الزهور والأوراق، ثم ضغطها لتصبح مسطحة وتتخلص من الرطوبة. كما تتضمن عملية الضغط تغيير الألوان بحيث تتراوح من التلاشي إلى اللون المكثف النابض. ثم تستخدم البتلات والأوراق المضغوطة في مشاريع الأشغال اليدوية المتنوعة. فقد يتم لصقها على أوراق خاصة كالأوراق المصنوعة يدوياً وورق إنغريس والورق الياباني أو الورق المزخرف بواسطة ترخيم الورق. يتم لصق الأوراق والزهور مع الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة. وهكذا فقد تتحول تلك الأوراق والزهور المجففة إلى شجرة أو جبل أو حيوانات.
وقد يتم استخدام الألوان المائية لتلوين خلفية اللوحية قبل لصق المواد عليها. كما يمكن استخدام ملصقات أخرى مع الزهور كالقماش المخملي أو الحرير أو القطن أو الكتان.

 تضريب اللحف - also reference لحاف (نوم) and Art quilts : تُعد عملية تضريب اللُحُف إحدى طرق الخياطة التي تُستخدَم في ضم طبقتين أو أكثر من مادةٍ ما معًا لتكوين مادة مُبطَّنة أكثر سُمكًا. ويُطلق على أي شخص يعمل في هذا المجال اسم صانع اللُحُف. ويمكن تضريب اللُحُف يدويًا أو بواسطة آلة خياطة أو ماكينة تضريب الذراع الطويلة المتخصّصة. وخلال عملية تضريب اللُحُف، يتم استخدام إبرة وخيط في ضم طبقتين أو أكثر من مادةٍ ما معًا لتكوين اللحاف. وتعمل عملية تضريب اللُحُف النموذجية على ضم ثلاث طبقات تتمثّل في الآتي: النسيج العلوي أو قمة اللحاف والحشوة أو المادة العازلة وغطاء اللحاف. ويقوم صانع اللحاف بغرز الإبرة والخيط خلال جميع الطبقات ثُم يعيد إخراجهما للسطح ثانيةً وهكذا مرارًا وتكرارًا إما بيَده أو باستخدام ماكينة خياطة. ويتم تكرار هذه العملية في المنطقة كلها التي يريد تضريب اللحاف خلالها. ويشيع استخدام ما يعرف باسم الغُرَز المتعرجة أو المستقيمة أو الغرز المتواصلة في هذه العملية، حيث يتم عمل بعض هذه الغُرز بشكل تام لغرضٍ صناعي معين أو لأغراض التزيين والتطريز. وتُستخدَم عملية التضريب في عمل مفارش الأسِرّة ومعلقات الزينة على الحائط وأيضًا في عمل الكسوة وكثيرٍ من منتجات النسيج الأخرى. وقد يؤدي تكثيف عملية التضريب إلى زيادة سُمك إحدى المناطق أو ارتفاعها عن غيرها بحيث تبرز المناطق الأخرى.

سرجmaking : السرج عبارة عن جسم داعم للراكب أو أي حمولة أخرى، تثبت على ظهر الحيوان بروابط خاصة. أكثر الأنواع انتشارا هو سرج الخيل ومصمم لاعتلاء صهوة الجواد. ولكن تم تصميم سروج خاصة للإبل ومخلوقات أخرى. أقدم السروج وجد عام 800 ق م وهو عبارة عن وسائد محشوة يربطها إطار بسيط يلتف حول جسم الحيوان. تطور السرج حوالي عام 200 ق م وأضيف له زوجا من الركاب عام 302 م.

نموذج مصغر : النموذج المصغر هو تمثيل أو نسخة من جسم ذو حجم كبير بنسبة معينة تمثل الأبعاد النسبية بين أجزاء الجسم الأصلي.
الخياطة : الخياطة هي عملية ربط الملابس أو الجلود او الفرو أو المواد المرنة الأخرى ببعضها البعض باستخدام إبرة وخيط. وفي معاجم اللغة نجد خَاطَ الثَّوْبَ أي ضَمَّ أجْزَاءهُ بِخُيُوطٍ تَحْمِلُهَا إِبـْـرَةٌ، فيكون الثوب مَخِيط ومَخْيُوط. يعود استخدام الخياطة إلى العصور الحجرية (30000 سنة قبل الميلاد). وقد سبقت الخياطة نسج الملابس. وارتبط تطور هذه الصناعة دائما بتطور النسيج.
وتستخدم الخياطة أساسا لإنتاج الملابس والمفروشات المنزلية مثل الستائر، وفرش الأسرة، والتنجيد، وبياضات الموائد. وتستخدم أيضا من أجل أشرعة السفن، والأعلام، والبنى الأخرى المكونة من مواد مرنة مثل الجلود.

صناعة الأحذية : اكتشف الإنسان البدائي الحاجة إلى حماية قدميه عندما كان يطر إلى شق طريقه عبر الصخور، لذلك فإن الأحذية الأولى، و ربما كانت صنادل، كانت عبارة عن خف من الأعشاب أو سيورا من الجلد أو حتى قطعا مسطحة من الخشب، كان الإنسان الأول يشدها إلى أخمص قدميه بسيور من الجلد يربطها حول كاحليه، و من الطبيعي أن هذه الصنادل لم تكن كافية لحماية القدمين في المناطق الباردة، لذلك أضاف إليها الإنسان مواد أخرى تطورت تدريجيا إلى أحذية. و كان المصريون أول شعب متحضر يصنع الأحذية، و قد استخدموا لبادات من الجلود أو ورق البردى كانوا يشدونها إلى القدم بواسطة رباطين، و لحماية إبهام القدمين كانوا يرفعون مقدمة الصندل إلى أعلى.

الزجاج الملون : الزجاج المعشق هو قطع زجاج ملونة يتم تجميعها بعدة طرق تؤلف وفق تصميم يضعه فنان الزجاج المعشق حيث إن في العمارة الإسلامية يكون الزجاج المعشق على أشكال زخرفية إسلامية كالزخرفة الهندسية الزخرفة النباتية وغيرها، وبعد ذلك يتم لحام اوتستخدم حشوة الزجاج المعشق في أغراض التنسيق والتصميم الداخلي ونوافذ المساجد والقصور والفتحات المعمارية.

بيروغراف : جهاز البيروغراف هو جهاز يعمل بالكهرباء له عدة رؤوس(ريش)حيث تستخدم في عملية الحرق وهي مختلفة حسب التصميم المراد عمله يمكن تثبيتها بواسطة برغي ويمكن التحكم بدرجة الحرارة بواسطة منظم التحكم.اما بالنسبة لجاهاز الكاوي جهاز بسيط يعمل بالكهرباءلا يمكن التحكم بدرجة الحرارة فيه يمكن استخدامه كبديل لجهاز البيروغراف في فن الحرق على الخشب. اما بالنسبة للنتائج عند استخدام الجهازين فتكون أكثر دقة عند استخدام جهاز البيروغراف بسبب التحكم بدرجات الحرارة وبالتالي التحكم بدرجات الظل والنور، الفاتح والغامق عند تنفيذ عملية الحرق لللوحة الفنية.ء اما بالنسبة لجهاز الكاوي فيمكن إعطاء نتائج قريبة ولكن اقل دقة وذلك بالضغط على الكاوي أثناء الحرق لإعطاء نتائج داكنة أو تخفيف الضغط أثناء الحرق لإعطاء درجات افتح وهكذا.

فن حفر الخشب : فن الحفر على الخشب أو فن الأويمة (كلمة أويما تعنى حفر النقوش والرسومات على الخشب). هي مجموعة من الفنون الحرفية التي تقوم بها الأيدي الماهرة لتحويل الخشب إلى فنون جميلة نابضة بالحياة ويعتبر الحفر على الخشب من أقدم الفنون الجميلة في التاريخ بدأ به الإنسان منذ العصور القديمة وقد زين العثمانيون الابنية المختلفة بالأجزاء الخشبية سواء كانت حفرا على الخشب أو نقشا عليه أو تلوينه وذلك مثل منابر المساجد والصناديق وحوامل المصاحف وصناديق الملابس، والخزائن، والكراسى، كما استخدم في الحفر على الخشب لتشكيل رسومات هندسية جميلة.

مشغولات خشبية : المشغولات الخشبية هي أخشاب تم إعادة تشكيلها وتركيبها بواسطة إنسان أو آلة لإنتاج منتج يستخدم كالمفروشات والتحف ومعالق الطهي وحتى أسقف البيوت ودعامات البناء.

الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف