تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

السينما العربية ( السيما في دول العرب )

#1
السينما العربية يقصد بها السينما في العالم العربي ، ويتم إنتاج غالبية الافلام في مصر.والتي بدأت عام 1908.
المحتويات : 
هناك العديد من المهرجانات السينمائية التي تقام في أنحاء مختلفة من العالم العربي على رأسها :
 مهرجان القاهرة السينمائي الدولي تأسس في 16 أغسطس 1976 ويعد أول مهرجان سينمائي دولي عقد في العالم العربي، ويعتبر هذا المهرجان واحدا من أهم أحد عشر مهرجان على مستوى العالم.وهناك مهرجانات سينمائية أخرى، منها مهرجان الإسكندرية السينمائي.

الدولي :
 هو مهرجان سينمائي سنوي يعقد في القاهرة في مصر. وقد تأسس في عام 1976 ويعد أول مهرجان سينمائي دولي عقد في العالم العربي. 

نبذة تاريخية :
بدأ مهرجان القاهرة السينمائي الدولي فعالياته بعد حرب أكتوبر بثلاث سنوات، وبالتحديد في 16 أغسطس 1976 على أيدي الجمعية المصرية للكتاب والنقاد السينمائيين برئاسة كمال الملاخ، الذي نجح في إدارة هذا المهرجان لمدة سبع سنوات حتى عام 1983، ثم شكلت لجنة مشتركة من وزارة الثقافة ضمت أعضاء الجمعية واتحاد نقابات الفنانين للإشراف على المهرجان عام 1985، الذي تولى مسؤوليته الأديب والعملاق سعد الدين وهبة، حيث احتل مهرجان القاهرة خلال هذه الفترة مكانة عالمية.
وأورد تقرير الاتحاد الدولي لجمعيات المنتجين السينمائيين عام 1990 أهم ثلاثة مهرجانات للعواصم، فجاء مهرجان القاهرة السينمائي في المركز الثاني بعد مهرجان لندن السينمائي، بينما جاء مهرجان ستوكهولم في المركز الثالث.
وبعد رحيل سعد الدين وهبة تولى الفنان حسين فهمي رئاسة المهرجان لمدة أربع سنوات من عام 1998 وحتى عام 2001، إلى أن تولى إدارته شريف الشوباشي حتى عام 2005 ليرأسه بعد ذلك الفنان د.عزت أبو عوف الرئيس الحالى والفنان عمر الشريف كرئيس شرف.
المسابقات :
المسابقة الرسمية الدولية
مسابقة الأفلام العربية
مسابقة أفلام الديجيتال

جوائز المهرجان :
جائزة أفضل فيلم.. الهرم الذهبي
جائزة لجنة التحكيم.. الهرم الفضي
جائزة أفضل ممثلة.. تمثال(نصفي) الأميرة باكت آتون
جائزة أفضل ممثل.. تمثال الوزير ايمنحتب
جائزة أفضل مخرج.. تمثال الملك اخناتون
جائزة أفضل سيناريو.. تمثال الكاتب المصري
جائزة أفضل عمل أول وثان.. تمثال نجيب محفوظ (تمنحها لجنة التحكيم للمخرج)
جائزة أفضل إبداع فني (تمنحها لجنة التحكبم للمخرج)
جائزة أفضل فيلم عربي.. 100 ألف جنيه (مقدمة من وزارة الثقافة)

شروط الاشتراط في المسابقة الرسمية :
يجب أن لا يكون سبق للفيلم الاشتراك في مسابقة مهرجانات دولية أخرى.
يجب أن يكون الفيلم من إنتاج بعد يوليو.
عرض الفيلم بلغته الأصلية مع ترجمة باللغة الإنجليزية.
وجود نسخة ومواد دعاية الفيلم لدى لجنة الاختيار قبل أكتوبر.
يحق لكل دولة الاشتراك بأكثر من فيلم روائي طويل. 

التكريم :
قام المهرجان الدولي بتكريم العديد من النجوم العالمين، ومن بينهم مارشيلو ماستروياني، كاترين دينوف، جون مالكوفيتش، نيكولاس كيج، مورغان فريمان، باد سبنسر، جينا لولوبريجيدا، أورنيلا موتي، صوفيا لورين، صامويل جاكسون، كلوديا كاردينال، فيكتوريا ابريل، اليزابيث تايلور، شاشي كابور، آلان ديلون، غريتا سكاكي، بيتر أوتول، كريستوفر لي، إيرين باباس، عمر الشريف، أوليفر ريد، جولييت بينوش، داني غلوفر، تشارليز ثيرون، جوليا أورموند، سلمى حايك، لوسي لو، كورت راسل، ميرا سورفينو، غولدي هاون، أليسيا سيلفرستون ، وكذلك المخرجين مثل: روبرت وايز، إيليا كازان، فانيسا رديغريف، أوليفر ستون، رولاند جيفي، كارلوس ساورا، إسماعيل ميرشانت، مصطفى العقاد، مايكل أنجلو أنطونيوني.

مهرجان قرطاج السينمائي الدولي :
أيام قرطاج السينمائية مهرجان سينمائي ينتظم بتونس كل سنتين خلال شهر أكتوبر، وقد تأسس عام 1966 ببادرة من الطاهر شريعة، وتشرف عليها لجنة يرأسها وزير الثقافة وتتكون من مختصين في القطاع السينمائي. أيام قرطاج السينمائية هو أقدم مهرجان سينمائي في دول الجنوب لا يزال يعقد دوراته بانتظام. وهي إحدى ثلاث تظاهرات فنية تستكمل بعضها، إذ نجد كذلك أيام قرطاج المسرحية وأيام قرطاج الموسيقية. ومنذ سنة 2015 أصبح المهرجان يعقد سنويا حيث تنتظم الدورة من 21 إلى 28 نوفمبر 2015 تحت إدارة إبراهيم لطيف. ويذكر أن درة بوشوشة كانت مديرة الأيام في 2014 وقبلها محمد المديوني.

البرنامج :
يحتوي البرنامج الرسمي لأيام قرطاج السينمائية على المسابقة الرسمية، وأهم جوائزها التانيت الذهبي، وعلى قسم للبانوراما مفتوح للأفلام العربية والإفريقية، وأقسام أخرى منها "القسم الدولي" وهو مفتوح لأحدث الأفلام الضخمة مهما كان مصدرها، وقسم "تكريم" لسينما إحدى الدول المشاركة أو لإحدى الشخصيات السينمائية الشهيرة. هناك أيضا "ورشة المشاريع" وترمي إلي تنمية مشاريع الأفلام الإفريقية والعربية بتمكينها من "دعم للسيناريو "، وقسم مسابقة فيديو للأشرطة الطويلة والقصيرة. ومع المحافظة علي الطابع الإفريقي والعربي.
المسابقات:
تنظم أيام قرطاج السينمائية عدة مسابقات هي على التوالي:
في السينما: مسابقة الأشرطة الطويلة، ومسابقة الأشرطة القصيرة.
في باب بانوراما، أشرطة طويلة وأشرطة قصيرة.
في الفيديو : أشرطة طويلة وأشرطة قصيرة.

التانيت الذهبي:
فازت بالتانيت الذهبي الأفلام الطويلة التالية:
1966: فيلم سوداء للمخرج السنغالي صامبي عصمان.
1968: حجبت الجائزة.
1970: فيلم الاختيار للمصري يوسف شاهين.
1972: الفيلمان المخدوعون للمصري توفيق صالح وصامبيزانقا لسارة مالدرورو من الكونغو الديمقراطية.
1974: فيلم كفر قاسم للبناني برهان علوية وعمال عبيد للموريتاني محمد هندو.
1976: فيلم السفراء للمخرج التونسي الناصر القطاري.
1978: فيلم مغامرات بطل للجزائري مرزاق علواش.
1980: فيلم عزيزة للمخرج التونسي عبد اللطيف بن عمار.
1982: فيلم الريح للمخرج المالي سليمان سيسى.
1984: فيلم أحلام المدينة للمخرج السوري محمد ملص.
1986: فيلم ريح السد للمخرج التونسي نوري بوزيد
1988: فيلم عرس الجليل للمخرج الفلسطيني ميشال خليفي.
1990: فيلم الحلفاوين للتونسي فريد بوغدير.
1992: فيلم الليل للمخرج السوري محمد ملص.
1994: فيلم صمت القصور للمخرجة التونسية مفيدة التلاتلي.
1996: فيلم سلاما يا ابن العم للجزائري مرزاق علواش.
1998: فيلم العيش في الجنة للمخرج الجزائري بوعلام قرجو.
2000: فيلم ثمن العفو للسنغالي منصور صوراواد.
2004: فيلم فوق الدار البيضاء الملائكة لا تحلق لمحمد عسلي.
2006: فيلم آخر فيلم للتونسي نوري بوزيد.
2008: فيلم تيزا للأثيوبي هايلي جيرما.
2010: فيلم ميكروفون للمخرج المصري أحمد عبد الله السيد 
2012: فيلم القارب للسنغالي موسى توريه.
2014: فيلم عمر للفلسطيني هاني أبو أسعد.
2015: فيلم جوق العميين للمغربي محمد مفتكر.

التانيت البرونزي:
فازت بالتانيت البرونزي الأفلام القصيرة التالية:
2017: فيلم ونس للمخرج المصري أحمد نادر
2016: فيلم A PLACE FOR MY SELF  للمخرجة ماري كلامونتين
2015: فيلم موجة للمخرج الجزائري عمر بلقاسمي 
2014: فيلم أيام الماضي للمخرج الجزائري كريم موساوي 
أضواء على الدورات الأخيرة
انتظمت الدورة العشرون من 1 إلى 9 أكتوبر 2004، وقد عرض خلالها 257 شريطا من 43 بلداً من مختلف أنحاء العالم، أما المسابقة الرسمية فقد شهدت مشاركة 22 شريطا من البلدان العربية والإفريقية من بينها 11 شريطا هي أعمال أولى بالنسبة لمخرجيها، أما الأشرطة القصيرة المدرجة في المسابقة الرسمية فعددها 15 كما تم خلاللها معرض دولي للمنتوجات السمعية البصرية، وورشة للنهوض بمشاريع الأفلام، ومسابقة لأشرطة الفيديو، إلى جانب تكريم السينما المغربية والسينما الألمانية والمخرج والناقد الفرنسي الراحل جان روش والفنانة المصرية يسرا
الدورة الحادية والعشرون انتظمت فيما بين 11 و18 نوفمبر 2006، وشارك فيها 350 شريطا من بينها 27 شريطا من إ‘حدى عشر دولة عربية في قسم بانوراما ، وقد تم خلالها تكريم كل من المخرجان الإيفواري هنري دوبارك، والمصري يسري نصر الله، والروائي المصري نجيب محفوظ، بالإضافة إلى تكريم السينما المغربية اليوم. كما حظيت سينما أمريكا اللاتينية علي مكانة خاصة في المهرجان بعرض مختارات من أشرطتها، وسُلطت الأضواء بشكل خاص علي السينما في الأرجنتين، واحتفي المهرجان كذلك بالسينما الآسيوية، من خلال تسليط أضواء خاصة علي السينما في كوريا الجنوبية. وقد شهدت المسابقة مشاركة 15 شريطا طويلا.
انتظمت الدورة الثانية والعشرون فيما بين 22 أكتوبر و1 نوفمبر 2008، وقد انعقدت خلالها ندوة تحت شعار: "التكنولوجيا الجديدة وانعكاساتها على الافلام ذات الكلفة الضعيفة"، وتم فيها تكريم السينما الفلسطينية، كما تم تكريم المخرج المصري الراحل يوسف شاهين، والمنتج التونسي أحمد بهاء عطية وكلاهما توفي خلال عام 2008، إضافة إلى المخرج السنغالي صامبي عصمان..
الدورة الثالثة والعشرون انتظمت فيما بين 23 و31 أكتوبر 2010، بالتزامن مع السنة الوطنية للسينما، وتم خلالها تكريم عدد من الشخصيات السينمائية وهم: الطاهر شريعة مؤسس المهرجان ونور الشريف الممثل المصري، ورشيد بوشارب المخرج والمنتج الفرنسي-الجزائري، وهيام عباس الممثلة والمخرجة والكاتبة الفلسطينية، والمخرج اللبناني غسان شلهب والممثل والمخرج المالي الراحل سوتيغي كوياتي، الذي أهدته الدورة 22 من المهرجان التانيت الشرفي. وقد عرضت خلال هذه الدورة 250 شريطا في مختلف المسابقات، من بينها 16 شريطا عربيا وإفريقيا في المسابقة الرسمية للأشرطة الطويلة،. كما انتظمت ندوة يومي 26 و27 أكتوبر 2010 حول "السينما الإفريقية والمغاربية وعلاقتها بالمتلقي" 

وصلات خارجية:
موقع أيام قرطاج السينمائية 2006 
صور الفائزين بالتانيت الذهبي منذ 1966 

مهرجان دمشق السينمائي الدولي :
مهرجان دمشق السينمائي الدولي هو مهرجان سينمائي دولي يقام سنوياً في دمشق، سوريا. ويعد واحد من أهم المهرجانات السينمائية العربية والدولية من تأسيس المخرج السينمائي الراحل محمد شاهين. يشارك فيه دول عربية وأجنبية من مختلف قارات العالم. المهرجان توقف في 2012 بسبب الحرب الأهلية السورية.
 
نبذة تاريخية : 
شهدت سوريا أول مهرجان للسينما عام 1956 م وكان أول مهرجان سينمائي يعقد في سوريا بل وفي الوطن العربي، وقد انعقد المهرجان السينمائي السوري الأول متزامنآ مع فعاليات معرض دمشق الدولي، وقد حضر المهرجان مشاركين وأفلام سينمائية من 13 دولة أجنبية وعربية منها : فرنسا، انكلترا، إيطاليا، الهند، يوغسلافيا، مصر، سوريا، ومجموعة من دول الإتحاد السوفيتي السابق، واستمرت فعاليات المهرجان لمدة اسبوعين وقدم المهرجان مجموعة من الافلام للدول المشاركة منها العرض الأول للفيلم السوفيتي (عطيل) من بطولة بوند انشوك وكان بطل الفيلم من ضيوف المهرجان، شاركت بريطانيا بفيلمين أحداهما فيلم (ريتشارد الثالث) بطولة لورنس اوليفية، واستمرت فعاليات المهرجان من عروض سينمائية ونشاطات ولقاءات الوفود المشاركة طوال اسبوعين.

في عام 1972 عقد مهرجان دمشق الدولي لسينما الشباب منفردا بأفلام عالمية ذات طابع متميز، وبتاريخ 20 / تشرين الأول / 1979 م انعقد مهرجان دمشق السينمائي الدولي بمشاركات عالمية أكبر وكانت هذه الدورة بمثابة الانطلاقة الجديدة ل مهرجان دمشق السينمائي الدولي شاركت فية دول عربية ومن أمريكا اللاتينية وأوروبا واسيا وقدم عروض مميزة من مختلف الدول واقيم على هامش المهرجان الندوات واللقاءات والاحتفالات والعروض السينمائية لمختلف الدول المشاركة، واستمر مهرجان دمشق السينمائي الدولي في جذب المزيد من المشاركات طول العقود والسنوات الماضية وقد وصلت الدول المشاركة فيه عام 2010 حوالي 54 دولة والمئات من الفنانين العرب والغربيين وكل دورة من دورات المهرجات تطلق تحت شعار يميزها مثل:
من أجل سينما متطورة.
بعيون السينما نرى.
تحيا السينما
وغيرها...

مهرجان وهران السينمائي الدولي : 
ينعقد المهرجان الدولي للفيلم العربي كل سنة في المدينة الجزائرية وهران وذلك ابتداء من سنة 1976.

في 2009، لقي المهرجان ثناء وإجلال كبير من طرف أربع نجوم عرب؛ أولهم الكوميدي المصري يوسف شاهين؛ ثم الممثلة المصرية الأخرى يسرا؛ والمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي هذا بالإضافة إلى عبد القادر علولة. أما النسخة السادسة عشر (سنة 2012) فقد لقيت إشادة كبيرة خاصة من بوعلام بسايح، عائشة عجوري ثم جيلو بونتيكورفو. 
الجوائز
أقسام المهرجان
الأفلام القصيرة.
الأفلام الطويلة
الأفلام الوثائقية

جائزة أول إخراج:
يحتفي المهرجان بالتجارب الأولى للمخرجين الشباب ، كما تقام على هامشه المهرجان ندوات فكرية وتطبيقة،وورش سينمائية.

محاور المهرجان:
للمهرجان عدة محاور ويخصص العام 2013م لسينما من رام الله. 

أفلام الجزائرية : 
قائمة أفلام عن الثورة الجزائرية :
فجر المعذبين:
إخراج:أحمد راشدي بمساعدة رونيه غوتي إنتاج: المركز الوطني للسينما (1965)

الليل يهاب من الشمس:
إخراج مصطفى بديع إنتاج: المركز الوطني للسينما والإذاعة والتلفزة الجزائرية.

معركة الجزائر:
إخراج:جيليو بنتيكورفو إنتاج: قصة فيلم( مؤسسة سينمائية لسعدي ياسف(1966).

ريح الأوراس:
إخراج : محمد الأخضر حمينة إنتاج:الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1966).

الشمس السوداء:
إخراج: دينيو دولباتليار إنتاج: المركز الوطني للسينما(1967).

الجحيم في عشر سنوات:
إخراج: سيد علي مازيف- غوتي بن ددوش-يوسف عتيقة- عمار العسكري. إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1968).

زاد:
إخراج:كونتاغافراس إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية وشركة ريغن فيلم(1968).

تاريخ الثورة:
إخراج :أحمد بجاوي، سيد علي مازيف، رابح لعرابي. إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1969).

الخارجون عن القانون:
إخراج توفيق فارس إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينما توغرافية(1969).

العفيون والعصا:
إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1969) إخراج : أحمد راشدي.

حواجز الطين:
إخراج: جون لويس إنتاج: ديوان الأحداث الوطنية وايسيلي فبلم(1970).

ديسمبر:
إخراج: محمد الأخضر حمينة إنتاج:ديوان الأحداث الجزائرية وتاسيا فيلم(1971).

دورية نحو الشرق:
إخراج : عمار العسكري إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1971).

العرق الأسود:
إخراج: سيد على مازيف إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1971).

منطقة محرمة:
إخراج: أحمد لعلام إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1972).

حرب التحرير:
إخراج:وزارة الإعلام والثقافة( مركز الوسائل السمعية البصرية). إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1973).

وقائع سنين الجمر:
إخراج: محمد الأخضر حمينة لنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينما توغرافية(1974).

حروب حسن طيرو:
إخراج: مصطفى بديع إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينما توغرافية(1974).

الارث:
إخراج محمد بوعماري إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1975).

ريح الجنوب:
إخراج محمد سليم رياض إنتاج: الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينماتوغرافية(1975).

أولاد نوفمبر:
إخراج موسى حداد إنتاج الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينيمتوغرافية (1975).

-العدو الحميم:
إخراج فلوران إميلي ساري إنتاج: شركة توزيع جديدة، ليه الافلام دو (2007). 

وقائع سنين الجمر (فيلم) : 
[[تصنيف:أفلام إنتاج المعرِّف الذي يجهله النظام; يُرجَى إدخال معرِّف كائن صالح.]][[تصنيف:أفلام ناطقة بالمعرِّف الذي يجهله النظام; يُرجَى إدخال معرِّف كائن صالح.]]المعرِّف الذي يجهله النظام; يُرجَى إدخال معرِّف كائن صالح.
وقائع سنين الجمر فيلم جزائري من إخراج محمد الأخضر حمينة، صدر عام 1974 عن الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينما توغرافية. حاز الفيلم على جائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان عام 1975.

تدور أحداث هذا الفيلم حول وقائع تاريخ الجزائر النضالي، والذي غطته مساحات الدماء الحمراء، من أجل نيل الاستقلال والحرية، والنظم التي تمارس القمع وتجهض حقوق الإنسان أينما كان.

كما صور الفيلم الحياة القبلية في جبال الجزائر، والتي كانت تعيش على حياة التنقل في الصحراء والرعي، ثم لم تلبث أن تحولت الصحراء إلى ساحة للقتال والجهاد المستميت من أجل نيل الحرية المضرجة بالدماء ،ويغلب على الفيلم روح التراجيديا، حيث سادت فيه مناظر البؤس والألم والمجازر الدموية لمئات من المواطنين.

ملخص:
ويتألف الفيلم في 6 فصول:
سنوات الرماد
سنوات الجمر
سنوات النار
سنة العربة
سنة المسؤول
1 نوفمبر 1954.
تاريخ الفيلم يبدأ في 1939 وينتهي في 11 نوفمبر 1954، ومن خلال المحطات التاريخية، التي تدل على أن 1 نوفمبر 1954 (تاريخ الثورة الجزائرية) ليس حادث في التاريخ ولكن نتيجة لعملية طويلة، من المعاناة، من أول المعارك السياسية ومن ثم العسكرية، والتي قام بها الشعب الجزائري ضد الإحتلال الفرنسي المستعمر بدءا من دخلوه في سيدي فرج في 14 جوان 1830.


بطولة:
يورقو فوياجيس في دور "أحمد"
العربي زكال.
شيخ نور الدين.
حسن الحسني.
ليلى شنة.
سيد علي كويرات.
محمد الأخضر حمينة في دور "مولود".
محمد سيساني.
عبدالحليم ريس.
طه الأميري.
يحيى بن مبروك.

بالإشتراك مع:
أحمد بن زازري
مصطفى العنقا
إبراهيم حجاج
عبدالحميد هباطي
كلثوم
نادية طالبي
حاج سماعيل
فرانسوا ميستر
دومري
عمار أوحدة
حميد نمري
طيب أبوالحسين
جاك ريشار
هنري كزارنياك
ايف دافيد
نوتيس

موقع التصوير:
تم تصوير الفيلم في مدينة الأغواط، وهي واحة تقع في جنوب الجزائر، وفي مدينة سور الغزلان، على بعد 100 كم جنوب الجزائر العاصمة، وكذلك في ساحة السوق في غرداية.

جوائز:
حاز على جائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان عام 1975.
أثناء عرضه في مهرجان كان السينمائي، تعرض محمد الأخضر حامينة للتهديد بالموت من قبل حلفاء لمنظمة الجيش السري الفرنسية الإرهابية، ميشيل بونياتوسكي، وزير الداخلية آنذاك، أرسل فرقة أمنية من أجل حماية الأخضر حمينة وأطفاله الثلاثة في المهرجان

ريح الأوراس (فيلم) : 
[[تصنيف:أفلام إنتاج المعرِّف الذي يجهله النظام; يُرجَى إدخال معرِّف كائن صالح.]][[تصنيف:أفلام ناطقة بالمعرِّف الذي يجهله النظام; يُرجَى إدخال معرِّف كائن صالح.]]المعرِّف الذي يجهله النظام; يُرجَى إدخال معرِّف كائن صالح.

ريح الأوراس فيلم جزائري للمخرج:محمد الأخضر حمينة، أول عرض له كان سنة 1966.

يعد الفيلم من الكلاسيكيات السينما الجزائرية، ويتناول معناة الشعب الجزائري إبان الاحتلال الفرنسي حرب التحرير الجزائرية.

أحداث الفيلم:
يصور الفيلم معاناة أم (كلثوم) من منطقة الأوراس توفي زوجها إثر قصف جوي للمنزل، واعتقال الجيش الفرنسي أيام الاستعمار للإبن.

الأم لم تيأس في البحث عن ابنها رغم الصعاب والمعوقات وضعف الحال، فجالت من معتقل لآخر عسى أن ترى فلذة كبدها. وفي مشهد درامي تموت الأم عند السلك الشائك الذي يحيط بمكان اعتقال ابنها رغبة منا في الاقتراب أكثر منه.

بطاقة التقنية:
الإخراج :محمد الأخضر حمينة
سيناريو : محمد الأخضر حمينة وتوفيق فارس
المنتج : الديوان الوطني للتجارة والصناعة السينما توغرافية
أنتجه : الديوان الوطني للتسويق وصناعة سينماتوغرافية - الجزائر
أول عرض : 1966
نوع : دراما، حرب
مدة الفيلم : 95 دقيقة
الممثلون
عائشة عجوري (كلثوم)
محمد شيخ
عمر طيان
حسان الحساني
مصطفى كاتب
تانيا تيمقاد
جوائز
الجائزة الأولى بمهرجان كان سنة 1967.
الجائزة الأولى للاتحاد الكتاب السوفيات
الغزال الذهبي لمهرجان طنجة المغرب عام 1966

عطلة المفتش الطاهر (فيلم) : 
[[تصنيف:أفلام إنتاج المعرِّف الذي يجهله النظام; يُرجَى إدخال معرِّف كائن صالح.]][[تصنيف:أفلام ناطقة بالمعرِّف الذي يجهله النظام; يُرجَى إدخال معرِّف كائن صالح.]]المعرِّف الذي يجهله النظام; يُرجَى إدخال معرِّف كائن صالح.

عطلة المفتش الطاهر هو فيلم جزائري تم إنتاجه عام 1972، وأخرجه المخرج الجزائري موسى حداد، صُورت أغلب مشاهده في تونس. قام في بطولته كل من حاج عبد الرحمان ويحيى بن مبروك، والزهرة فايزة، وحطاب بن علي.

ملخص الفيلم:
أم تراكي هي سيدة تونسية، تقوم بدعوة كل من المفتش الطاهر ومساعده لقضاء عطلتهما في تونس وقبل مغادرة الجزائر، يركبان سفينة سياحية جزائرية، وفوقها يتم ارتكاب جريمة، وعليهما التحقيق فيها، تمتد الجريمة إلى تونس، وهناك يلتقيان مع أم تراكي وعائلتها وتتوالى الأحداث.

تمثيل:
حاج عبد الرحمان: المفتش الطاهر
يحيى بن مبروك: لابرانتي
زهرة فايزة: أمي تراكي
محمد بن علي: علي، ابن أمي تراكي
نادية عقاش
حسن الحسني

مهرجان مراكش السينمائي الدولي : 
مهرجان مراكش السينمائي الدولي أصبح يعد من أهم المهرجانات العالمية وأهم مهرجان في دول حوض البحر الأبيض المتوسط...وذلك لكبار السنمائين الذين يحضرون ويكرمهم المهرجان..و أيضا لاهتمامه الكبير بالسينما الأوروبية والهندية والعربية والأمريكية... وللعديد من الجوائز التي قدمت له كأحسن مهرجان كجائزة فيليني وجائزة روبيرتو روسيليني .


الدورة الأولى:
تكريم للمخرج الفرنسيكلود لولوش والمخرج البريطانى چون بوورمان والممثل العالمي عمر الشريف الذين تسلموا درع المهرجان وطبعا عرض لعمر الشريف ’ لورانس العرب ‘ الذي يحمل معظمه بصمات الصحراء المغربية كما تم تكريم المخرج يوسف شاهين بمناسبة عرض شريطه الأخير(سكوت حنصور) خلال الحفل، حيث كان مرفوقا ببطلة الشريط المطربة التونسية لطيفة

أما تكريم ليلوش فقد كان أكثر الجميع صخبا ليس لعرض أحدث أفلامه الذي ترقبه الجمهور المغربي ’ والآن سيداتى سادتى ‘، إنما لوجود الكثير من النجوم والنجمات الذين اشتغل معهم، مثل أنوك إيميه، وتييرى ليرميت وپاتريك برويل وأليساندرا مارتينيز ونجم الأوسكار چيريمى أيرونز

الدورة الثانية:
كرم المهرجان الدولي الثاني للفيلم بمراكش المنتج والممثل الهندي الشاب امر خان بمنحه « النجمة الذهبية » لعام 2002 التي سلمها له توماس كريتشمان الممثل الألماني وعضو لجنة التحكيم الخاصة بمسابقة الأفلام الطويلة. ويعد الفنان الهندي الممثل الأكثر شعبية في شبه القارة الهندية. وقد شارك امر خان في الدورة الثانية لمهرجان مراكش للفيلم الدولي بفيلم « لاغان » الذي يؤدي فيه دور فلاح.

وتم تكريم السينمائي فرنسيس فورد كوبولا بالوسام العلوي بدرجة قائد.... مارتين سكورسيزى اعتذر في اللحظة الأخيرة، لكن جاء ديڤيد لينش، وبإضافة اسم الممثل المغربي العريق محمد الجندى تكون هذه هي عينها قائمة من كرمهم المهرجان، هذه المرة في حفل ملكى بحضور الملك وعروسه. ليبقى بعد ذلك عدد لا بأس به من الضيوف النجوم في طليعتهم النجم الأميركى الشاب مات ديمون، زائد الفرنسيتين الكبيرتين كاثرين دونيف وچان مورو التي ترأست لجنة التحكيم، وأطالت في حفل الافتتاح في الحديث العاطفى عن جمال مراكش وذكرياتها الشخصية عنها. أما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة فقد كانت أول لجنة تحكيم في تاريخ هذا المهرجان القصير لا ترأسها نجمة أوروپية، إنما رأستها المخرجة التونسية مفيدة تلاتلى ! كما منح المهرجان الذي اختتمت فعالياته الليلة قبل الماضية « النجمة الذهبية » لفيلم « غو » للمخرج الياباني إيساوو إيكيزادا. أما الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم لفيلم « العبها مثل بيكم » للمخرجة البريطانية غوريندر شادها، وجائزة أحسن دور نسائي للممثلة كلارا خوري عن دورها في فيلم «زواج رانا» للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسد. وفاز الممثل يوسيك كيبوزوكا بجائزة أحسن دور رجالي عن دوره في الفيلم الياباني «غو»، وفاز بجائزة الإخراج البرازيلي فيرناندو ميراي عن فيلمه «مدينة الآلهة» وجائزة السيناريو لفيلم «طائر من طين» للمخرج البنغالي طارق مسعود. وبالنسبة للافلام القصيرة فقد فاز الفيلم الفيلبيني «شيفون» لرومون ميس دي غوزمان بـ«النجمة الذهبية، في الوقت الذي منحت فيه لجنة تحكيمها جائزة خاصة للفيلم السويدي «مالكوم» للمخرج باكر كريم

الدورة الثالثة:
كرم مهرجان مراكش السينمائي النجم الفرنسي الآن ديلون وعميد السينما البرتغالية مانويل دي اوليفييرا (94 سنة) والفنانة المصرية يسرا والمخرج الاميركي اوليفر ستون والبريطاني سير ريدلي سكوت.
وجرى الاحتفال خلال عشاء اقيم في القصر الملكي حضرته رئيسة المهرجان الممثلة الفرنسية ناتالي باي والممثل الفرنسي المغربي الاصل جمال دبوز واعضاء لجنة التحكيم، ومن بينهم المخرج الألماني فولكر شلوندورف والممثل البريطاني جيريمي ايرونز والهندي شاشي كابور.
وقد سبقت هذه السهرة حفل تكريم دانيال توسكان دو بلانييه رئيس المرجان الذي رحل عن العالم في شباط الماضي، والذي اقيم في قصر البديع في حضور نجمات مثل الفرنسيتين ايزابيل هوبير وماري كريستين بارو والكاتب برنار هنري ليفي.

وكان المهرجان قد كرم في خلال حفل افتتاحه أسطورة السينما الهندية النجم اميتاب باتشان، الذي أتى بالجلباب المغربي وتسلم النجمة الذهبية للمهرجان من يدي الفنان المغربي جاد المالح.

الدورة الرابعة:
إن لجنة تحكيم هذه الدورة ترأسها المخرج البريطاني العالمي الآن باركير. وتم خلال هذه الدورة تكريم النجمة كلوديا كاردينال والنجم الأيرلندي شون كونري والمخرج العربي الكبير يوسف شاهين.

حيث تم عرض 5 افلام لكل تكريم. كما تضمن برنامج المهرجان تقديم بانوراما للسينما المغربية يعرض خلالها حوالي عشرين شريطا مغربيا.

وحظت السينما الهندية "بوليود" أيضا باهتمام هذه الدورة من خلال اختيار 10 افلام تمثل النوع البارز لمدة 40 سنة تمزج بين التجديد والتراث بالإضافة إلى برمجة 10 افلام شعبية بالمساء.

الدورة الخامسة:
كرم مهرجان مراكش للفيلم الدولي في دورته الخامسة المخرج الأميركي مارتن سكورسيزي، والممثل المغربي حميدو بن مسعود. وقدمت الممثلة الفرنسية كاترين دونوف درع المهرجان لسكورسيزي، التي قالت عن المخرج سكورسيزي، إنه أثار إعجابها دائما، وإنه ما زال شابا، إلى حد يجعل تكريمه يأتي قبل الأوان. وأضافت دونوف قائلة، «ان سكورسيزي وضع حياته في قلب السينما، والسينما في قلبه».
وخص منظمو مهرجان مراكش المخرج الأميركي بمفاجأة حين احضروا له فرقة «ناس الغيوان» المغربية، التي ادت مقطوعة من آخر اغانيها تكريما له. وقال سكورسيزي انه تعرف على موسيقي «ناس الغيوان» عام 1981، ومنذ ذاك الوقت «بقيت أنصت اليها»، واضاف انه اكتشفها في شريط «الحال» الذي اخرجه المخرج المغربي أحمد المعنوني واشار المخرج الاميركي إلى ان المغرب لديه مكانة خاصة في قلبه، وقال: انا مدين للمغرب لانني اخرجت فيلمين فيه، هما « كوندون » و« آخر اغراء للمسيح ». وقال سكورسيزي « اننا اليوم في حاجة إلى ان نجدد النظرة إلى بعضنا، وان السينما هي من أفضل الأدوات للتعرف على بعضنا البعض » تم تكريم المخرج الإيراني عباس كياروستامي واعلنت لجنة التحكيم برئاسة المخرج الفرنسي جان جاك أنو نتائج مداولاتها، الذي صرح بأن لجنة التحكيم "لم تصطف إلى جانب الأفلام الآتية من بلدان لازل فيها الإبداع السينمائي السينماتوغرافي هشا، ولم يقس على الأفلام التي أنجزت بميزانيات كبرى أو في دول قوية سينمائيا، بل هي نتائج استمعنا فيها لصوت قلوبنا "كانت أولى مفاجأت لجنة التحكيم منح جائزة أفضل دور ذكوري للممثل الأمريكي دانييل دي لويس عن دوره في فيلم "دو بلاد أوف جاك أند روز " للمخرجة الأمريكية ريبكا ميلر. وجائزة أفضل تشخيص نسائي لشرلي اندرسون عن الفيلم البريطانيى متجمد - FROZEN للمخرجة جولييت ماكوين، حيث شكرت الممثلة المدينة والبلد وعبرت عن مفاجأتها بهذه الجائزة.

أما بالنسبة لجائزة التحكيم، فقد شطرتها اللجنة إلى نصفين، حيث منحت مناصفة للفيلم الذي حظي بإعجاب النقاد والمشاهدين وهو فيلم "أحمق = C.R.A.Z.Y" للمخرج الكندي جان مارك فالي والفيلم السوري "باب المقام" للمخرج السوري محمد ملص الذي صرح بان الجائزة منحت للفيلم "مزيدا من الشجاعة في مواجهة هذا العالم الصعب". أما مفاجأة المهرجان الكبرى، فهي منح جائزة النجمة الذهبية للمخرج الكرجيستاني أرنست أبد يشاباروف ERNEST ABDYSHAPAREV عن فيلمه "سارتان- SARATAN"، الذي إعتبره جون جاك أنو - المخرج الفرنسي ورئيس لجنة التحكيم- "الجوهرة الصغيرة" القادمة من آسيا الوسطى. روعة الفيلم أنه يختزل العالم كله في قصة إنسانية صغيرة و قد ترأس لجنة تحكيم المهرجان جان جاك انو، المخرج والمنتج الفرنسي، ويشارك في اللجنة المخرجة الهندية ريب امحتا والمخرج الكوري كيم جي وون والكاتب المغربي عبد الكبير الخطيب والممثلة التونسية هند صبري والممثلة الإيطالية ستيفانا روكا والمخرج البوركينابي ادريسا ودراووكو والمنتجة والمخرجة الاميركية مارك سويني والممثلة البرتغالية ليونور سيلفيرا

الدورة السادسة:
افتتح في 1 ديسمبر/ كانون الأول 2006 وعرض فيه مئة فيلم في تسعة أيام. وترأس لجنة التحكيم المخرج البولوني الفرنسي رومان بولانسكي.

وقد شارك في الدورة السادسة 22 دولة وعرض فيه حوالي 120 فيلما دخلت منها المنافسة 15 فيلما.

وكانت السينما الإيطالية ضيفة شرف المهرجان السادس. ونال جائزة النجمة الذهبية الفيلم الألماني (دير روت كاكادو) أي الببغاء الأحمر للمخرج دومنيك غراف.

"جائزة روبيرتو روسيليني":
خصص المهرجان السينمائي لمدينة مايوري (جنوب إيطاليا) مساء السبت إحدى جوائز روبيرتو روسيليني التي يمنحها سنويا للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش لكونه يعد حاليا " أهم مهرجان خاص بالفن السابع ينظم بحوض المتوسط. و عند تسليم الجائزة تم شكر الفريق الساهر على إنجاح الدورة السادسة للمهرجان" وهذه هي الجائزة الثــانية التــي ينــالهــا المهرجان، بعد جائــزة باسم مبدع إيطــالي آخــر فيليني هذه الجائزة التي جاءت لتكريم الجهود الهامة المبذولة لجعل مهرجان مراكش "حدثا سينمائيا دوليا وموعدا متميزا للثقافة والفن والفرجة". و أنه لشرف كبير أن يتم تكريم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش من قبل جمعية مهرجان الفيلم بمايوري المعروفة بجهودها من أجل النهوض بالفن السابع خصوصا من خلال تشجيعها ودعمها للطلبة المخرجين، كما أن تزامن منح هذه الجائزة مع الاحتفال بمائوية المخرج الكبير روبيرتو روسيليني. وتم تسليم الجائزة من أيدي ابني روسيليني، الممثلة إيزابيلا روسيليني والسينمائي إينزو روسيليني، إلى المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الذي سيحتفي بدوره هذه السنة بالسينما الإيطالية، إحدى أهم مدارس الفن السابع على المستوى الدولي، ومن خلالها بروبيرتو روسيليني.

و أعمال روسيليني لا زالت شاهدة على عظمة هذا المخرج الفذ، الذي عمل على "كشف الواقع كما هو دون تلاوين أو أحكام مسبقة، مما جعله يتبوأ موقع الطليعة، خلال الفترة التي مكنته من إلقاء نظرة متجددة على الاختلافات بين الناس". وهذه النظرة، التي أثتت جميع أفلامه، تميزت بعمقها الإنساني المتسامح وأذنت بميلاد مدرسة الواقعية الجديدة بإيطاليا.

مهرجان بغداد السينمائي الدولي : 
مهرجان سينمائي دولي سنوي، يعقد في مدينة بغداد ،تأسس في العام 2004 مع تأسيس جمعية سينمائيون عراقيون بلا حدود ،وقد افتتح للمرة الأولى في ديسمبر من العام 2005 ،وهي منظمة غير حكومية ومستقلة وتعمل بموجب القانون في العراق.
أهدافه
يميل المهرجان إلى دعم سينما جديدة في العراق،تراعي للتعددية الثقافية،مع تركيزها على قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة.

المشاركة:
عالمية ومفتوحة للجميع،بإستثناء قسم ،مسابقة الأفلام العراقية.

أقسام المسابقات:
الأفلام الروائية الطويلة.
الأفلام القصيرة.
الأفلام الوثائقية.
مسابقة آفاق جديدة.
مسابقة المخرجين-المرأة العربية .
مسابقة الصور الإنسانية.
مسابقة الأفلام العراقية(خاص بالعراقيين).
الجوائز:
الجائزة الأولى.
الجائزة الثانية.
جائزة لجنة التحكيم الخاصة.

مهرجان دبي السينمائي الدولي : 
انطلق مهرجان دبي السينمائي الدولي في ديسمبر 2004 تحت شعار "ملتقى الثقافات والإبداعات".

ويعقد مهرجان دبي السينمائي الدولي بدعم كريم من رئيسه الفخري سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، وهو حدث ثقافي غير ربحي تنظّمه سلطة المنطقة الحرة للتكنلوجيا والإعلام في دبي.

ولم يتوقف دور المهرجان عبر دوراته السابقة على عرض الإبداعات السينمائية من جميع أنحاء العالم فحسب، بل أصبح قاعدة قوية لدعم وتشجيع المواهب المحلية، حيث شهد في عام 2006 إطلاق جائزة المهر للإبداع السينمائي العربي، التي تهدف إلى تكريم السينمائيين العرب على الصعيدين الإقليمي والدولي. وفي عام 2008، تم توسيع نطاق المسابقة لتشمل مسابقة المهر العربي، ومسابقة المهر الآسيوي الإفريقي.

وفي 2010، تم تخصيص مساحة خاصة من المهرجان للسينما الإماراتية، وذلك بإطلاق مسابقة المهر الإماراتي لتكريم المخرجين الإماراتيين في فئات الأفلام الروائية الطويلة والوثائقية والقصيرة.

ومن المبادرات التي شهدها المهرجان عام 2006 إطلاق "مكتب السينمائيين"، الذي تأسس بهدف تقديم الدعم والمساعدة لجميع الأعضاء المسجلين. كما شهدت النسخة الرابعة من المهرجان عام 2007 إطلاق "ملتقى دبي السينمائي"، وهو بمثابة سوق للإنتاج السينمائي تهدف إلى تعزيز نمو صناعة السينما في العالم العربي. وفي 2008، تم إطلاق "سوق دبي السينمائي"، وهو أول سوق من نوعه في المنطقة، يوفّر منصة حديثة لتجارة المواد السمعية والبصرية وذلك من خلال بوابة السوق الرقمية (سنيتيك).

وقد حظي شعار المهرجان "ملتقى الثقافات والإبداعات" باهتمام الجميع نظراً لما يعبّر عنه من التشجيع على فهم الآخرين، والاحترام المتبادل بين مختلف الشعوب والدول والديانات والأعراق.

وقد أصبح مهرجان دبي السينمائي الدولي منذ تأسيسه وجهة مهمة لصنّاع السينما في المنطقة وحول العالم، ليتحوّل إلى قاعدة قوية لتسهيل التعاون المشترك بينهم.

وقد ترك المهرجان بصمة واضحة على ضيوفه بما قدّمه من فعاليات وورش عمل وندوات وجلسات حوارية مع تقديم باقة من أروع الإبداعات السينمائية من جميع أنحاء العالم، إضافة إلى ما يتمتع به من مكانة بارزة في الدعوة إلى التبادل الثقافي، والتقريب بين مختلف الثقافات والحضارات والشعوب، بالاعتماد على الإبداع السينمائي كوسيلة لفتح باب الحوار، تأكيداً على شعار “ملتقى الثقافات والإبداعات“.

واستمرت فعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي وأعداد المشاركين في النمو، ووصل عدد الأفلام المشاركة في الدورة الرابعة عشر التي انطلقت يوم 6 ديسمبر 2017 إلى 140 فيلماً من 51 دولة تتحدّث بـ 38 لغة، ومن بين هذه الأعمال 50 فيلماً في عرضٍ عالمي ودولي أوّل، و81 في عرض أوّل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ، وكان من بين الأفلام المشاركة 7 أفلام عن اللاجئين السوريين والعراقيين وقضاياهم في أمريكا ولبنان وكندا وتركيا، وأزمة المهاجرين الذين توفوا في البحر المتوسط.

مهرجان أبوظبي السينمائي الدولي :
مهرجان أبوظبي السينمائي (بالإنجليزية: Abu Dhabi Film Festival) هي منظمة سينمائية دولية أنشئت في عام 2007. يقام المهرجان سنويا في أكتوبر تشرين الأول في أبوظبي ترعها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث و تحت رعاية الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للثقافة يهدف إلى تشجيع وتعزيز نمو صناعة السينما في العالم العربي من خلال عرض أفلام من المنطقة.

كان يعرف سابقاً باسم مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي هو مهرجان سينمائي تأسس عام 2007 ليصبح واحداً من أهم الأحداث الثقافية بمدينة أبوظبي. ويسعى المهرجان إلى خلق ثقافة سينمائية في كافّة أنحاء المنطقة. المهرجان تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث سنوياً، ويعرض لبعض الأفلام التي لا تُقدم في السينما السائدة، وخاصة من السينما العربية. يستضيف المهرجان عدة مسابقات وجوائز للسينمائيين في شتّى المجالات، وذلك بالتعاون مع المؤسسات الدولية كشبكة ترويج السينما الآسيوية أو الاتحاد الدولي لنقاد السينما. كما ينظم مهرجان أبوظبي السينمائي مسابقة أفلام الإمارات في العام 2001 وهي مسابقة أفلام سنوية. أعلن مهرجان أبوظبي السينمائي أيضاً عن إنشائه لصندوق التمويل السينمائي "سند". يوفّر "سند" لصانعي الأفلام في الوطن العربي دعماً داخلياً يعينهم على تطوير أو استكمال أفلامهم الروائية والوثائقية الطويلة.

مهرجان الدوحة السينمائي الدولي : 
مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي هو مهرجان سينمائي سنوي يقام في الدوحة بقطر لمدّة خمسة أيام. تأسس المهرجان في 2009 لترويج الفيلم العربي والدولي ولتطوير صناعة سينمائية في قطر.

مهرجان الفيلم العربي في فلسطين : 
مهرجان الفلم العربي في فلسطين مهرجان سينمائي فلسطيني، تعرض فيه أهم الأفلام العربية التي حظيت باهتمام نقدي كبير ومتابعة جماهيرية واسعة، وحاز معظمها على جوائز في مهرجانات عربية وعالمية مهمة، في عدة مدن هي القدس، رام الله، نابلس ،الناصرة، غزة وبيت لحم. وتقوم مؤسسة "يبوس" للإنتاج الفني في فلسطين بالأشراف على المهرجان، بالتعاون مع عدة مراكز ثقافية فلسطينية.
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف