تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

تحسين بنية الموقع

#1
 تحسين محركات البحث 

السلام عليكم إخواني اهلا بكل في هذه الدورة القيمة من تحسين محركات البحث

إخواني الأعزء، من المهم جدا أن تكون بنية الموقع سهلة التنقل، بحث يمكن للزائر أو المستخدم التنقل في فروع الموقع براحة تامة، و الوصول الى حجم كبير من المعلومات و الاقسام من دون أي تعقيدات أو وضع الكثير من التحويلات ومن المهم أيضا تقديم محتوى و خدمات عالية الجودة و حصرية. 

درسنا اليوم سيتناول هذه النقاط و سنقوم بشرحها بالتفصيل الممل بعون الله، حيث ستجعل موقعك أسهل في التنقل، إنشاء تدرج هرمي متدفق بشكل طبيعي ، كذلك يجب أن تسهل عملية الانتقال من المحتوى العام الى المحتوى الأكثر تحديدا الذي يريده المستخدمون في موقعك قدر المستطاعو لا تنسى أن تضيف صفحات التنقل .

تجنب ما يلي : 
إنشاء صفحات ويب معقدة لروابط التنقل، على سبيل المثال ربط كل صفحة على موقعك بكل صفحة أخرى
الإفراط في تقسيم وتقطيع المحتوى (بحيث يتطلب 20 نقرة)
 
استخدام النص عادةً للتنقل : 
إن التحكم في معظم عمليات التنقل من صفحة إلى أخرى على موقعك من خلال الروابط النصية يجعل من الأسهل على محركات البحث الزحف إلى موقعك واستيعابه. ويفضل العديد من المستخدمين هذا أيضًا أكثر من الطرق الأخرى، وخاصة على بعض الأجهزة التي قد لا تتعامل مع فلاش أو جافا سكريبت.

يمكن للكثير من محركات البحث، وليس جميعها، اكتشاف مثل هذه الروابط على موقعٍ ما، ولكن إذا كان المستخدم يستطيع الوصول إلى جميع الصفحات على موقع عبر روابط النصوص العادية، فسيؤدي هذا إلى تحسين إمكانية الدخول إلى موقع الويب لديك؛ المزيد عن كيفية تعامل Google مع الملفات غير النصية.
 
هام: 
ينبغي التركيز على البساطة وسهولة الإستخدام

مصطلحات :
فلاش تقنية ويب أو برنامج تم تطويره من قبل شركة Adobe Systems Incorporated . ويمكنه إنشاء محتوى ويب يجمع بين الصوت والفيديو والرسوم المتحركة  جافا سكريبت نوع من لغات البرمجة. يمكن للغة جافا إضافة ميزات ديناميكية لصفحات الويب ويتم استخدامها من قبل خدمات ويب عديدة.القائمة المنسدلة نظام يمكن فيه اختيار محتوى من قائمة. عند النقر على القائمة، يتم عرض قائمة الاختيارات في قائمة بطريقة مطوّلة.
إمكانية الدخول قدرة المستخدمين ومحركات البحث على الدخول إلى المحتوى وفهمه.
 
انطباع المستخدم :
الانطباع الذي يكتسبه المستخدم من خلال استخدام المنتجات والخدمات، وما إلى ذلك. ويتم التركيز على توفير انطباع يسعى إليه المستخدم فعلاً، مثل “المتعة”   و”الملائمة”و”الراحة”.
 
رمز حالة HTTP :
رمز يعبر عن معاني الاستجابات من الخادم عندما تنقل أجهزة الكمبيوتر المعلومات إلى بعضها البعض. يتم تخصيص
الرمز على هيئة ثلاثة أرقام عددية، مع اختلاف المعنى استنادًا إلى الرقم المُستخدم.
 
وضع صفحة خريطة موقع HTML على موقعك، واستخدام ملف XML Sitemap :
إن توفر صفحة خريطة موقع بسيطة بها روابط إلى كل الصفحات أو أهم الصفحات (إذا كان لديك مئات أو آلاف الصفحات) على موقعك الإلكتروني قد يكون مفيدًا. يضمن إنشاء ملف XML Sitemap لموقعك أن محركات البحث ستكتشف الصفحات على موقعك.
 
تجنب ما يلي:
-التسبب في جعل صفحة خريطة موقع HTML غير محدثة بسبب روابط معطلة
-إنشاء خريطة موقع HTML تعرض الصفحات بدون تنظيم، بحسب الموضوع مثلاً
 
توفير صفحة 404 مفيدة :
ينتقل المستخدمون في بعض الأحيان إلى صفحة غير موجودة على موقعك، إما عن طريق اتباع رابط معطل أو كتابة عنوان URL خاطئ.
إن تقديم صفحة 404 مخصصة ترشد المستخدمين إلى صفحة عاملة على موقعك يمكن أن يحسن كثيرًا من انطباع المستخدم.

وقد يلزم أن تحتوي صفحة 404 على رابط للرجوع إلى صفحة جذر ويمكن أن توفر أيضًا روابط إلى محتوى شائع أو ذي صلة على موقع الويب.
توفر Google أداة 404 يمكنك تضمينها في صفحة 404 لملئها بشكل تلقائي بالعديد من الميزات المفيدة. يمكنك أيضًا استخدام أدوات
مشرفي المواقع من Google للعثور على مصادر عناوين URL التي تسبب عرض خطأ “تعذر العثور”.
 
 
 
تجنب ما يلي:
 
السماح بفهرسة صفحات 404 في محركات البحث (تأكد من أن خادم الويب تم تهيئته لعرض رمز الحالة HTTP لخطأ 404 عند
طلب صفحات غير متوفرة)عرض رسالة غامضة فقط مثل “تعذر العثور” أو ” 404 ” أو عدم عرض صفحة 404 نهائيًااستخدام تصميم لصفحات 404 لا يتماشى مع بقية موقعك
 
تقديم محتوى وخدمات عالية الجودة:
تزداد شهرة المواقع المثيرة للاهتمام بشكل تلقائي من المرجح أن يكون لإنشاء محتوى مقنع ومفيد تأثير في موقعك يفوق أي عوامل أخرى تمت مناقشتها هنا.
يتعرف المستخدمون على المحتوى الجيد عند مشاهدته وبالتالي من المحتمل أن يوجهوا مستخدمين آخرين إلى هذا المحتوى.
ويمكن أن يكون ذلك من خلال مشاركات المدونات أو خدمات الوسائط الاجتماعية أو البريد الإلكتروني أو المنتديات أو وسائل أخرى.
تساعد المشاركات الشفهية أو المجانية في بناء سمعة موقعك من جانب المستخدمين وكذلك محرك البحث لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول ، ومن النادر ألا تتعلق المشاركات بجودة المحتوى.

توقّع الاختلافات في فهم المستخدمين لموضوعك واحرص على تقديم محتوى فريد وحصري.

فكّر في تلك الكلمات التي قد يبحث عنها المستخدم للعثور على جزءٍ من محتوى موقعك.
فالمستخدمون الذين يعرفون الكثير عن الموضوع قد يستخدمون كلمات رئيسية مختلفة في طلبات بحثهم عن تلك التي يستخدمها شخص غير خبير بالموضوع. 
فعلى سبيل المثال، قد يبحث مشجع كرة قدم منذ زمنٍ بعيد عن [المبارة الفاصلة للدوري المصري] في حين يستخدم مشجع كرة قدم جديد طلب بحث أكثر عمومية مثل [ الدوري المصري الممتاز].

قد يؤدي توقع هذه الاختلافات في سلوك البحث ووضعها في الاعتبار أثناء كتابة المحتوى (استخدام مزيج جيد من عبارات الكلمات الرئيسية) إلى تقديم نتائج إيجابية.
يوفر لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول أداة كلمات رئيسية سهلة الاستخدام، وتساعدك في اكتشاف صيغ كلمات رئيسية جديدة والاطلاع على حجم البحث التقريبي لكل كلمة رئيسية .
كما توفر لك أدوات مشرفي المواقع من لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول أهم طلبات البحث التي يظهر موقعك عند استخدامها وطلبات البحث التي وجّهت معظم المستخدمين إلى موقعك.
فكّر في إنشاء خدمة جديدة ومفيدة لا يقدمها أي موقع آخر. يمكنك أيضًا كتابة جزء أصلي من بحث أو نشر مقالة إخبارية مثيرة أو الاستفادة من القاعدة الفريدة لمستخدمي موقعك.
قد تفتقر بعض المواقع الأخرى للموارد أو الخبرة لعمل هذه الأشياء.

وفي نهاية درس اليوم سنقو بسرد أفضل الممارسات التي يجب أن يقوم بها صاحب الموقع لضمان نجاح وإنتشار موقعه على الإنترنت.

كتابة نص سهل القراءة :
يستمتع المستخدمون بالمحتوى المكتوب بشكل جيد والذي يسهل متابعته.
 
تجنب ما يلي:
كتابة محتوى غامض به الكثير من الأخطاء الإملائية والنحوية
تضمين نص في الصور للمحتوى النصي
– قد يحتاج المستخدمون إلى نسخ ولصق النص ولا تستطيع محركات البحث قراءته
 
 
البقاء منظمًا حول الموضوع :
وعادةً ما يكون تنظيم المحتوى مفيدًا لزوارك ليتمكنوا من تمييز بداية موضوع محتوى ونهاية آخر على نحو جيد. يساعد تقسيم المحتوى
إلى أجزاءٍ أو تقسيماتٍ منطقية المستخدمين في العثور على المحتوى الذي يريدونه بشكل أسرع.
 
تجنب ما يلي:
وضع كميات كبيرة من النصٍ حول مواضيع مختلفة في صفحةٍ دون فصل الفقرات أو العناوين الفرعية أو التنسيق.
إنشاء محتوى حديث وفريد لا يعمل المحتوى الجديد على الحفاظ على قاعدة الزوار الحاليين فقط، بل يساعد أيضًا على جلب المزيد من الزوار الجدد.
إعادة نشر (أو حتى نسخ) محتوى حالي يحقق قيمة إضافية قليلة للمستخدمين.
وضع إصدارات مكررة أو شبه مكررة للمحتوى عبر موقعك.
تجنب أيضا المحتوى المكرر .
إنشاء المحتوى للمستخدمين بالاساس، و ليس لمحركات البحث، إن تصميم موقعك على حسب حاجات الزوار مع التأكد من سهولة وصول محركات البحث الى موقعك عادة ماتؤدي الى نتائج إيجابية .
إدخال العديد من الكلمات الرئيسية غير الضرورية و التى تستهدف محركات البحث و لكنها مزعجة أو ليس لها معنى لدى المستخدمين. 
وضع أجزاء من نص، مثل" أخطاء إملائية مكررة و مستخدمة للوصول  الى صفحة"، لا تضيف قيم كبيرة للمستخدمين.
إخفاء نص عم المستخدمين بطريقة مخادعة و إتاحته لمحركات البحث .

الى هنا أصدقائي نكون قد وصلنا الى نهاية درس اليوم و نلتقي في الدرس السادس إن شاء الله . 

الدرس الخامس :لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول

العودة  الدروس السابقة : 
الدرس الأول : لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول
الدرس الثاني: لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول
الدرس الثالث : لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف