تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

تعريف اللجوء و اسبابه و انواعه و مميزاته

#1
ما المقصود باللجوء و ما هي اسبابه؟ و انواعه؟ و شروطه، و ما هي مميزات اللجوء السياسي

اللجوء السياسي هو حق يعطى للأشخاص الّذين يتعرضوا للاضطهاد والظلم في بلادهم بسبب آرائهم المختلفة، مثل الآراء التي تتعلق بالسياسة والآراء المرتبطة بالأمور والمعتقدات الدينية، والتي تكون محفوظة ومحميّة من قبل سلطات أخرى أو بلاد أجنبية تؤمّن لهم الحماية، وتعطيهم الفرصة للتعبير عن آرائهم من دون خوف أو تردّد.

و يعرف ايضا اللجوء وفقاً للقانون الدولي على أنّه الحماية التي توفرها الدولة لمواطن أجنبي ضد دولته الأصلية، ولا يعتبر هذا الحق إجبارياً لتحقيقه في حالة المطالبة به، أي أنّ للدولة الحق في الموافقة عليه أو رفضه،[١] كما يعرف على أنّه قانون دولي يمنح الملجأ المؤقت للجناة السياسيين من قبل الدولة داخل أراضيها خاصةً في السفارة الأجنبية، كما أطلق هذا المصطلح قديماً على المكان الآمن الذي توفره الكنيسة المسيحية للمجرمين والخارجين عن القانون.

[صورة مرفقة: %25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2584%25D8%25AC...8%25A1.png]

اللاجئ هو الشخص الذي يهرب من بلده إلى بلد آخر خوفًا على حياته ، أو خوفا من السجن أو التعذيب ، وبتعدد أسباب اللجوء تتشكل أنواع اللجوء الحرب، الإرهاب والفقر.او اللاجئ هو عبارة عن شخص قد أجبر على ترك بلاده, والغير قادر على العودة إلى هناك في المستقبل المنظور. عادة ما يهرب الناس إلى مخيم للاجئين أو مركز مدني من بلد مجاور لطلب اللجوء والحماية والمساعدة. أكثر من 60٪ من اللاجئين و 80٪ من المشردين داخليا يعيشون في المراكز المدنية.
بعد اتفاقية جنيف يحق للاجئ الذي هرب"لأسباب تتعلق بالعرق أو الدين أو الجنسية أو الانتماء إلى فئة اجتماعية معينة أو آرائه السياسية، من البلاد التابع لجنسيتها ". هؤلاء الناس الذين اعترف بهم كلاجئين بموجب اتفاقية جنيف للاجئين، ويشار اليهم أيضا ب لاجئي الاتفاقية.

تعريف حق اللجوء السياسي :
يعرّف اللجوء السياسي وفقاً للقانون الدولي على أنّه الحماية التي توفرها الدولة لمواطن أجنبي ضد دولته الأصلية، ولا يعتبر هذا الحق إجبارياً لتحقيقه في حالة المطالبة به، أي أنّ للدولة الحق في الموافقة عليه أو رفضه، كما يعرف على أنّه قانون دولي يمنح الملجأ المؤقت للجناة السياسيين من قبل الدولة داخل أراضيها خاصةً في السفارة الأجنبية، كما أطلق هذا المصطلح قديماً على المكان الآمن الذي توفره الكنيسة المسيحية للمجرمين والخارجين عن القانون، و يختلف عن القانون الحديث الخاص باللاجئين، والّذي يتعامل مع تدفّق أعداد كبيرة من السكان إلى بلد آخر.
فحق اللجوء السياسي هو حق مختص فقط باهتمامات أفراد، ويختلف في كل حالة عن الحالات الأخرى.

شروط الحصول على اللجوء السياسي:
 يتمّ إعطاء حقّ اللجوء السياسيّ لأشخاص وليس لجماعات؛ حيثُ إنّ الشخص الذي يُمكنه الحصول على اللجوء السياسيّ هو شخص تتمّ ملاحقته بشكل شخصي بهدف التعذيب أو القتل من قبل أنظمة، والأشخاص الذين تنطبق عليهم هذه الحالات هم: 
الناشطون السياسيون والذين غادروا بلدانهم بسبب أحكامٍ صدرت في حقهم مثل الإعدام أو السّجن أو خوفاً من التعذيب بسبب آرائهم السياسيّة. 
الضباط والجنود الذين انشقوا عن جيوش بلدانهم وهربوا من بلادهم خوفاً من عقاب النّظام الذي انشقوا عنه. 
الأشخاص الذين ينتمون لأحزاب سياسيّة أو طوائف دينيّة تتعرّض للهُجوم والملاحقة والاضطهاد وهذا قد يُعرِّضهم للأذى وفقدان الحياة. 
الأشخاص الذين يعملون في مجال التوثيق، حيثُ يقومون بتصوير وتوثيق الأفعال التي يتم ارتكابها في بعض البلدان والتي تكون ضد الإنسانيّة والقوانين الدوليّة، والتي لا ترغب الدول والأنظمة في كشفها، وفي حالة التعرض للتهديد أو التعذيب يَحِقّ لهم تقديم طلب لجوءٍ سياسيّ.
 الكُتّاب الذين يُعبّرون عن آرائِهم في الصُّحف والمجلّات أو في المُدوَّنات الإلكترونيّة ويتعرّضون للتهديد والمُلاحقة بسبب أفكارِهم ومقالاتِهم.
 الأشخاص الذين يُغيّرون ديانتهم ويتعرّضون للخطر في مكان إقامتهم.

أقسام اللجوء السياسي ينقسم حق اللجوء إلى ثلاثة أقسام أساسية وهي:
 اللجوء السياسي الإقليمي: هو الحق الذي يعطى ضمن الحدود الإقليمية للدولة، حيث تعطى من أجل حماية الأشخاص المتهمين بجرائم سياسية أو الفرار من الخدمة أو التجسس. 
خارج الحدود الإقليمية: هو اللجوء الذي يمنح في السفارات والقنصليات والسفن الحربية والتجارية في أراضي الدولة التي يُراد اللجوء منها وهو الحق الممنوح خارج حدود الدولة ويطلق عليه لجوء دبلوماسي. 
المحايد: هو اللجوء الذي تمنحه الدول التي تعتبر محايدة أثناء الحرب، حيث تقدم اللجوء السياسي للدخول إلى أراضيها من قبل الدول المتحاربة شريطة أن يتم اعتقالهم طوال فترة الحرب.

أنواع اللجوء:
اللجوء الديني: اللجوء الديني هو أن يقوم الشخص باللجوء إلى دولة أخرى بسبب تعرضه للإضهاد بسبب الدين أو المعتقدات اللادينية.
اللجوء الإنساني: اللجوء إلى دولة أخرى داخل أو خارج الوطن بسبب الحروب أو النزاعات الاثنية أو العرقية، وهناك دول تعيد اللاجئين إلى بلدهم الأم بعد إنتهاء هذه الصراعات، ودول أخرى تبقيهم على أرضها. اللجوء الغذائي أو الإقتصادي وهو اللجوء من دولة لأخرى بسبب الكوارث البيئية التى تسبب المجاعات، وهو غالبا غير معمول به حاليا. 
اللجوء السياسي: اللجوء السياسى يتم منحه للشخصيات المشهورة، والقادة المنشقين عن جيوشهم أو حكوماتهم ، وللناشطين السياسين.

شروط للحصول على لجوء سياسي:
اللجوء السياسي هو حق يحصل عليه الأشخاص الملاحقين من قبل أشخاص معينين أو من قبل منظمات خاصة تريد إيذائهم وتعذيبهم، ومن الأشخاص الذين من الممكن تعرضهم لهذه المواقف:
-ناشط سياسي هرب من بلاده بسبب حكم صدر بحقه بسبب آرائه السياسية الخاصة به.
-الضباط والجنود المنشقّين عن جيش بلادهم وهربوا خارج البلاد خوفاً من أن يعاقَبوا من الجيش الذي انشقوا عنه.
-أشخاص ينتمون لحزب سياسي أو طائفة دينية، وتعرض الحزب أو الطائفة التي ينتمون إليها للإضطهاد.
-المصوّرون والوثائقيّون الذين يصوّرون ويوثّقون أي حدث ضد الإنسانية، ولا ترغب جهة معينة في توثيق وتصوير هذه الأحداث، وعرضها أمام العامّة، حفاظاً على مصالحهم الشخصية.
وقد ازدادت في آخر عشر سنوات أعداد اللاجئين من شتّى دول العالم، وخصوصاً في بلادنا العربيّة، بعد أن تزعزع الأمن الداخلي في بعض الدول، بعد ما يسمّى بالربيع العربي، الذي لم يعود على بلاد العرب إلّا بالدمار والفقر والظلم والتشرّد والبطالة والقتل بغير حق، حيث أدّى ذلك إلى قيام الشعب العربية بالثورة على حكّامهم، بطرق غير منظمة، لمحاولتهم التخلص من حكّامهم، الأمر الذي أدّى إلى حدوث حرب أهلية ونزاعات داخلية في البلاد، فانتهكت حقوق الناس الأمنيّة والمدنية، فأصبح الفرد يسعى للّجوء إلى دولة أخرى للحفاظ على حريته وحقوقه.

وقد تضمّنت المادة 14 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، على أن كل فرد له الحق في اللجوء الى أي دولة، هرباً من الظلم والاضطهاد الذي يلحقه ويضرّ به، ولكن كل دولة لها الحق في اتخاذ قرار اللجوء، فيمكنها منحه لمن تريد، ويمكن أن تمنعه عن من تريد.

مُميّزات اللجوء السياسيّ:
 توفر الدولة التي تمّ تقديم طلب اللجوء لها الحماية الشخصيّة للفرد؛ حيثُ إنّ الأفراد قد يكونون معرّضين للخطر ومحاولات الاغتيال في البلدان التي ينتقلون إليها.
 يتمّ تقديم مساعداتٍ ماليّة للاجئ السياسيّ وتكون قيمتُها أكبرَ من تلك التي تقدّم للّاجئين في حالات اللجوء الإنساني.
 تتمّ معالجة طلبات اللجوء السياسي بشكلٍ سريعٍ ويَحصُل المتقدِّم على الإقامة والجنسيّة في وقت أسرع مقارنةً بالمتقدم لطلب اللجوء الإنسانيّ.

أمثلة على اللجوء السياسي:
 إنّ اللجوء السياسي في العصر الحديث هو الحق في القانون الدولي الحديث باعتباره أساساً للعدالة، ومن الجدير بالذكر أنّ الدول تقدم هذا الحق بشكل قليل فقط في حالات الضرورة القصوى للحفاظ على الحياة، ومن الأمثلة عليه:
الحق المعطى للاجئين من دول مختلفة بحكم سيادة الإقليمية للدولة المعنية.
 منح هذا الحق من قبل دول أمريكا وبعض الدول الغربية للعديد من النساء اللواتي هربن من بلدانهن في دول العالم الثالث بسبب رغبتهن في تجنب عادات تشويه الأعضاء التناسلية.
 منح اللجوء السياسي للفرد الذي يسعى هارباً من الاضطهاد، بالإضافة إلى توفير الحماية والأمن لهذا الفرد.


الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف