تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

سلسلة أفكار جميلة تفيدك لبناء منزلك المستقبلي-النموذج التاسع - فيلا كاملة بتصميم عصري

#1
أفكار رائعة و تصاميم جميلة ستفيدك في بناء منزل أحلامك - التصاميم الحديثة نظرة جديدة للمستقبل

موضوع اليوم من سلسلة افكار رائعة و تصاميم جميلة ستفيدك في بناء منزل أحلامك، يحمل فكرة ربما يحب أغلبنا أخذ نظرة عليها، و ذلك لأنها تحمل في طيات جملتها كلمة "العصرنة" و هاته الكلمة هي أساس الذي يتسابق حولها سبعة مليارات إنسان فوق هاته الأرض التي تجمعنا، و هو ما يأخذني لأعنون هذا الموضوع بـ : التصاميم الحديثة نظرة جديدة للمستقبل.

لو نظرنا إلى تحليل هاته الكلمة "العصرنة" فإننا سنلخصها في بعض النقاط الأساسية، أولها الإستفادة القصوى من العلوم العصرية كالإلكترونيك، الإعلام الآلي، الميكانيك، الجيولوجيا، ...، إضافة إلى الإستعانة بالعلوم الأساسية كالرياضيات و الفيزيا، الكيمياء، ...، هاته العلوم جميعا تجعلنا نتحصل على منازل حديثة تغير ما كان من مفهومنا القديم لفن البناء و الهندسة، حيث مكنتنا تلك العلوم من الوصول إلى مستويات و أفاق جديدة من هندسة و تصاميم منازل مختلفة الأنواع و الأشكال، و ما بين أرضية و عملاقة و ناطحات سحاب و مباني صديقة للبيئة.
يمكن القول أنه روعي أيضا في هندسة هاته المباني الإستفادة من جيولوجيا الأرض كالإستفادة من الطاقة الناتجة من حركة المياه و حرارة الارض و الأشكال الجيولوجية للبيئة، و كذا إستغلال طاقة الرياح و الشمس و البحر ...، و أصبح ممكنا بناء منازل في أصعب البيئات بل أن تلك المناطق الصعبة ربما ستوفر أشكال من المنافع و الطاقات غير التي في الأماكن المعتادة، حسنا ربما يصعب شرح كل الوضوع لن يفي فكرة اليوم حقها التي عنونت بـ : 

التصاميم الحديثة نظرة جديدة للمستقبل
[صورة مرفقة: 09.png]
كما قلت سابقا يصعب شرح فكرة اليوم، حيث أنه من المستحيل للإنسان الغير مختص و حتى المصممين العادين، تصميم منزل من هذا النوع حيث أنه لتطبيق ذلك تحتاج إلى أكثر مختص في الهندسة المعمارية بل ستتجاوز ذلك إلى الإستعانة بـ علماء من إختصاصات أخرى مهما كان نوعها، و ربما حتى الإستعانة بـبراءات الإختراع التى تنجز في الجامعات العالمية و العلماء العباقرة، مما يجل الأمر أصعب من مجرد إمتلاكك أموالا أحيانا، حيث أنه تطلب لإنجاز بعض هاته المنشئات تظافر جهود دول.

ولكن دعونا لا نعقد الأمور حيث يمكن إنجاز بعض تلك المنازل بأقل قدر من العصرنة لمن يريد بناء منزل من هذا النوع، و هو ربما ما يتجلى في النموذج الثلاثي الأبعاد في الصورة الذي يوضح الكتل المعمارية المختلفة والعلاقة بين كل الطوابق، وهو أسلوب عرض مميز للمشروع يمكنك من تخيل الوضع الواقعي ودراسة عملية لتوزيع الغرف بحسب الجيولوجيا الأرضية دون التغير في شكل تلك البيئة حيث تم الإستعانة من مياه السد الصغير المتواجد في تلك المنطقة لتوليد الكهرباء.
و ما يمكن أن نستخلصه أن طبيعة شكل الأرض و طريقة الإستفادة منها كان لها دور كبير في تغير شكل المنازل المعتادة إلى أشكال جديدة بسبب تأثير التكنولوجيا و العلوم الحديثة المستعملة، ما ذهب بالفن المعماري إلى الوصول إلى أشكال لم تكن معتادة في الماضي القريب.

إنتهى.
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف