تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

عشر(10) خطوات لتجنب الجدال

#1
عشر خطوات لتجنب الجــدال:

العلاقات الاجتماعية والاحتكاك بالناس قد تفضي في بعض الأحيان إلى الجدال، ولكن بعض الناس يصرخ ويرفع صوته، وبعضهم يحاول تجنب النقاش. وبغض النظر عن الأسلوب فإن النتيجة واحدة: جرح مشاعر الآخرين. وهنا نطرح بعض النصائح لمساعدتك بشكل فعال، وبالتالي حل المشكلات بشكل صحيح:
-1-
يمكن أن ندرك أن الغضب نفسه ليس عدوا مدمرا، فهناك فرق بين الغضب الطبيعي والغضب الشديد. فإذا كان الشخص غاضبا، فهو يحتاج بأن يصرح عما في داخله، ولا يقوم بكسر الأشياء، أو قطع علاقته بمن يحب فهذه السلوكيات قد يفعلها شخص مستشاط غضبا.
-2-
تحدث عن مشاعرك قبل أن يتملكك الغضب. فعندما يواجه شخصان موقفا ما فور حدوثه، ويتعاملا معه بطريقة سليمة، فقد لا تصل الأمور إلى المجادلة. أحيانا يجب التعبير عبر وصف المشاعر لفظيا، فمعظم حالات الجدال يمكن تجنبها إذا فهم الشخص ما يشعر به الطرف الآخر.
-3-
لا ترفع صوتك! فكم هو مذهل عندما تدرك إمكانية حل المشكلات والخلافات بمجرد همسة! لقد أشرت على بعض الأزواج الذين اعتادوا الصراخ على بعضهم البعض أن يتواصلوا بالهمس، وفعلا فقد قل عامل الغضب بشكل كبير في علاقتهم.
-4-
لا تقم بالتهديد بإنهاء علاقتك بالطرف الآخر، ولا تجعل كل جدال يمثل تهديدا بقطع العلاقة. هذا النوع من الابتزاز العاطفي يزعج الطرف الآخر، ويزرع لديه الرغبة بالعراك. فبينما تقول لزميلك في السكن الجامعي مثلا بأنك ترغب بالرحيل، فخذ بعين الاعتبار أن صديقك قد يكون في هذه اللحظة يفكر بالبحث عن زميل آخر ليسكن معه. إضافة إلى ذلك فقد يكون زميلك هذا مُحبط من الأساس لبعده عن أهله، وأنه غير قادر على تحمل ضغوطات أخرى ولا يستطيع أن يلبي طلباتك.
-5-
لا تكبت المشاكل القديمة في صدرك، ثم تنفجر بها عند أي انفعال. بهذه الطريقة أنت تنبش الماضي وتستخدمه كمطرقة تضر بها الطرف الآخر، بينما هو في حاجة ماسة للمساعدة. عندما يلجأ إليك أحد فقم بالتعامل مع مشكلته، والعمل على إيجاد الحلول لها، وإذا كنت متضايقا من مشكلات قديمة قام بها هذا الشخص فعليك تأجيل الحديث عنها في وقت آخر.
-6-
لا تتجنب الغضب، فإذا كبت مشاعرك لوقت طويل فسوف تنفجر وتقوم بأمور تندم عليها لاحقا. فالغضب لا يضعف الحب، فقد تكون غاضبا من شخص تحبه. في الحقيقة إن الأشخاص الذين نحبهم هم من يتسببون بجرحنا أكثر؛ لأن حبهم في قلوبنا أكبر من حب غيرهم.
-7-
ابحث عن طريقة لحل المشكلات دون غضب. ابدأ بترك المجال لنفسك وللطرف الآخر بالحديث لمدة خمس دقائق للتعبير عن مشاعركما، وكيف ترون الطريقة المثلى لحل المشكلة. وعليك أن تعرف بأن الأمر طبيعي إذا لم يتم حل المشكلة مباشرة.
-8-
سوء التعامل ممنوع منعا باتا، وذلك يتضمن الإساءة اللفظية أو أي نوع من العنف، كغلق الأبواب بقوة وكسر الأطباق أو ضرب الآخرين. وإذا تطور الجدال ووصل لهذه المرحلة فعليك ترك المكان فورا.
-9-
لا تُدخل نفسك في جدال أنت أبعد ما تكون عنه. تذكر بأن إعطاء اهتمامك للجدال ولو كان بشكل سلبي يعتبر اهتماما. فإذا حاول الطرف الآخر خلق جدال معك، فابتعد عنه بسهولة. فبعض الناس يحب الجدال؛ لأنه يعطيه شعورا مؤقتا بالقوة ومتعة السيطرة. فعليك تجنب الرضوخ لرغباتهم بلفت انتباهك. وتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه: " أنا زعيم بيت في ربض الجنة ، لمن ترك المراء وإن كان محقا، وبيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا، وبيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه" (رواه أبو داود والضياء المقدسي، وحسنه الألباني راجع صحيح الجامع 1464)، والمراء هو الجدال.
-10-
استمع إلى جسدك! فإذا كنت غاضبا؛ فإن جسدك يقوم بإطلاق مواد كيميائية قد تتسبب بجعل ردة فعلك مدمرة لك أنت، خصوصا لك، وللطرف الآخر ولعلاقتكما. تعلم كيف تستوعب مشاعرك وكيف يؤثر الغضب عليك جسديا ومعنويا.
أظهرت الدراسات أن علاقة الأزواج الذين يتجادلون أكثر من 20% من الوقت مهددة بالطلاق. ونأمل أن تساعد هذه الخطوات على منحك القدرة على السيطرة على الجدال وتقليل مستوى الغضب. إذا وجدت صعوبة في المحافظة على علاقتك بمن تحب بسب الجدال فهناك حالات تحتاج لعلاج نفسي.

 اتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم، أنا في إنتظار ردودكم
شكرا
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف