تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

كتاب فيثاغورس و فلسفة علم الرياضيات

#1
فيثاغورس - فيلسوف في علم الرياضيات


[صورة مرفقة: %25D9%2583%25D8%25AA%25D8%25A7%25D8%25A8...8%25AA.jpg]

من الطبيعي في بداية اية دراسة ان يتوقع القارئ من المؤلف ام يذكر له ما هو موضوع تلك الدراسة، ان علم النبات هو المعرفة بالنباتات و علم الفلك هو المعرفة بالاجرام السماوية و الجيولوجيا هي المعرفة بالصخور و القشرة الارضية فما هو اذن المجال الخاص للفلسفة؟ عن اي شيء تدور الفلسفة؟ هنا ليس من السهل الادلاء برأي لان محتوى الفلسفة فد ختلف اختلافا كبيرا في حقب التاريخ المتباينة.
وبصفة عامة هناك اتجاه ينو الى تضييق مجال هذا الموضوع مع تقدم المعرفة مع استبعاد ما كان في السابق متضمنا في لفلسفة. و هكذا نجد في ايام افلاطون ان الفيزياء و علم الفلك كانا وردين كجزئين من اجزاء الفلسفة بينما هما الان يشكلان علمين منفصلية. و عل ايه حال ليست هذه الصعوبة مما لا يمكن تذليلها، فما يقوم اساسا ضد الجهد لوضع اطار لتحديد الفلسفة هو ان المحتوى الدقيق للفلسفة تنظر اليه مدارس الفكر المختلفة نظرات متباينة، ومن ثم فان تعريفا للفلسفة قد يرسمه احد اتباع الفيلسوف البريطاني هربرت سينسر لم يكون مقبولا من جانب مفكر هيجلي النزعة كما ان التعريف الهيجلي مرفوض من جانب من يؤمن بسبنسر، فاذا ادخلنا في تعريفنا عبارات على نحو ( المعرفة المطلقة) فان هذه العبارة على حين تلقى موافقة من بعض الفلاسفة فان اخرين سيرفضون وجود اي مطلق على الاطلاق. وقد تقول مدرسة ارى انه قد يوجد مطلق لكنه محهول حتى ان الفلسفة لا يمكن ان تكون معرفة به.
الى هنا و دون أي اطالة نترككم مع تحميل الكتاب: 

لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول
 اتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم، أنا في إنتظار ردودكم
شكرا
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف