تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

كتاب يوم في بيت رسول الله PDF

#1
يوم في بيت رسول الله 

[صورة مرفقة: %25D9%258A%25D9%2588%25D9%2585%2B%25D9%2...9%2584.jpg]

محتويات الكتاب : 

الزيارة 
الرحلة 
صفة الرسول ثلى الله عليه و سلم
كلام الرسول صلى الله عليه و سلم 
داخل البيت 
الأقارب 
الرسول صلى الله عليه و سلم في بيته 
هديه و سمته صلى الله عليه و سلم 
بناته صلى الله عليه و سلم 
معاملته الزوجيتة 
تعدد الزوجات 
مزاج رسول الله 
نوم النبي صلى الله عليه و سلم 
قيام الليل 
بعد الفجر
صلاة الضحى 
صلاة النافل في البيت 
بكاء النبي 
تواضعه 
خادمه 
الهدية  الضيف
الرحمة بالأطفال 
الحلم و الرفق و الصبر 
طعامه 
الذب عن أعراض الاخرين 
كثرة ذكر الله تعالى 
الجار
حسن المعاشرة 
أداة الحقوق 
شجاعته و صبره 
دعاؤه 
نهاية الزيارة 
الوداء 

مقدمة : الحمد الله الذي بعث رسوله بالهدى ودين الحق، والصلاة
والسلام على إمام المرسلين المبعوث رحمة للعالمين، نبينا محمد وعلى

آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فإن غالب الناس في هذا الزمن بين غالٍ وجاف،فمنهم من

غلا في الرسول حتى وصل به الأمر إلى الشرك -والعياذ باالله-

من دعا الرسول والاستغاثة به، وفيهم من غفل عن اتباع هديه

 وسيرته فلم يتخذها نبراس لحياته ومعلم الطريقه.

ورغبة في تقريب سيرته ودقائق حياته إلى عامة الناس بأسلوب

سهل ميسر كانت هذه الورقات القليلة التي لا تفي بكل ذلك.

لكنها وقفات ومقتطفات من صفات النبي  وشمائله، ولم

أستقصها، بل اقتصرت على ما أراه قد تفلت من حياة الناس،

مكتفيا عند كل خصلة ومنقبة بحديثين أو ثلاثة، فقد كانت حياته 

حياة أمة وقيام دعوة ومنهاج حياة.. وهو عليه الصلاة والسلام أمة

في الطاعة والعبادة، وكرم الخلق وحسن المعاملة، وشرف المقام،

ويكفي ثناء االله عز وجل عليه.

وأهل السنة والجماعة يترلون الرسول مترلته التي أنزله االله

إياها، فهو عبد االله ورسوله وخليله وصفيه، يحبونه أكثر من

أولادهم وآبائهم بل أكثر من أنفسهم لكنهم لا يغلون فيه ولا

يطرونه وحسبه تلك المترلة.



يوم في بيت الرسول 

ونحن على هذا الأمر سائرون فلا نبتدع الموالد ولا نقيم

الاحتفالات، بل نحبه كما أمر ونطيعه فيما أمر، ونجتنب ما نهى عنه

وزجر.

فمبلـــغ العلـــم فيـــه أنـــه بشـــر

وأنـــه خـــير خلـــق االله كلـــهم

أغـــر عليـــه للنبـــوة خـــاتم

مـــن نـــور يلـــوح ويشـــهد

وضــم الإلــه اســم الــنبي إلى اسمــه

إذا قــال في الخمــس المــؤذن أشــهد

وشـــق لـــه مـــن اسمـــه ليجلـــه

فــذو العــرش محمــود وهــذا أحمــد

وإن فاتنا في هذه الدنيا رؤية الحبيب  وتباعدت بيننا

الأيام.. فأدعو االله عز وجل أن نكون ممن قال فيهم الرسول :

«وددت أنا قد رأينا إخواننا» قالوا: ألسنا إخوانك يا رسول االله؟

قال: «أنتم أصحابي، وإخواننا الذين لم يأتوا بعد» فقالوا: كيف

تعرف من لم يأت بعد من أمتك يا رسول االله؟ فقال: «أرأيت لو

أن رجلاً له خيل غر محجلة بين ظهري خيل دهم م ألا يعرف

خيله»؟ قالوا: بلى يا رسول االله، قال: «فإم يأتون غرا محجلين

 من الوضوء، وأنا فرطهم على الحوض...»





رواه مسلم.

يوم في بيت الرسول 

أدعو االله عز وجل أن يجعلنا ممن يتلمس أثره ويقتفي

سيرته وينهل من سنته كما أدعو االله عز وجل أن يجمعنا معه في

جنات عدن، وأن يجزيه الجزاء الأوفى جزاء ما قدم. وصلى االله على

نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

عبد الملك بن محمد بن عبد الرحمن القاسم



تحميل الكتاب :لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول
 اتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم، أنا في إنتظار ردودكم
شكرا
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف