تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

للجزائريين-حملة خليها تصدى -نصائح و تحذيرات و أصداء الشراء و البيع في الفترة الحالية

#1
خليها تصدا - حذاري فيما تشتري

[صورة مرفقة: %25D8%25AE%25D9%2584%25D9%2588%25D9%2587...9%258A.jpg]

فيما يخص الشراء أود أن ألقي هنا في هذا المنتدى الكريم نصائح و تحذيرات فيما يخص البيع و الشراء 

أ- بداية أولائك القلة الذين يغامرون في شراء السيارات بتلك الأسعار المرتفعة نقاط مهمة:

  • إذا إشتريت سيارة فعلم أن الحملة سارية بإذن الله و أن السيارات إذا قل ثمثها و أصبحت متوفرة بعد هذه الحملة فإنك ستترك ما لا يقل عن 50 مليون 
  • إن كنت مضطرا للشراء فننصحك بشراء سيارات القديمة لثمنها يكون معقول حتى لا تكون خسائرك كبيرة يعني في عوض تخسر 50 تخسر 20 كمثال
  • إن كنت تستطيع أن تكون في عون أخيك فافعل رغم أن و لله الحمد إخوانك قايمين بالمهمة و زيادة.
  • في حالة شراء سيارة راك تشوف السوق راه ميت يعني إذا حبيت تبيع تحتاج إلى حظ كبير حتى تستعيد جزء من أموالك

ب- أولائك الذين يدعمون هاته الحملة :
أولا: شكرا لكم و ربي يوفق البلاد و الناس لما فيه الخير و إن شاء الله تعود المياه إلى مجاريها و يعود الحق لأصحابه و يتوقف الإنتهازيين المحتكرين للسوق عما يفعلوه في هذا الشعب، و هذا الموضوع موجه لهم خصيصا حيث هناك بعض النقاط أود أن نتفق عليها حيث ستكون بإذن الله مفيدة للجميع و من له رأي أخر ما عليه إلا أن يشاركنا به.

1- الأهم هو أن لا نشتري عن الشركات الجزائرية المركبة حتى يضعو الحروف على النقاط ألخصها هنا:
  • لا شراء حتى عودة قانون الإستراد للسيارات الأقل من 3 سنوات و يا حبذا تكون 5 سنوات أو أكثر ما يفتح منافسة على الشركات لتخفيض السعر للمواطن المغلوب على أمره.
  • بالنسبة لشركة رونو التي أساءت إلى الجزائريين بسيارات ذات جودة لا تلتزم بمعايير السلامة أتمنى أن توقفو الشراء من هاته الماركة حتى تكون هناك ضمانات مؤكدة و ليس فقط تخفيض السعر.
  • بالنسبة لباقي الشركات لا شراء حتى تخفض الأسعار إلى 60% على الأقل و إعطاء تأكيدات بعدم وجود تلاعبات في الإسعار بالنسبة للموزعين و كذا تقديم ضمانات الجودة.


2- في حالة إضطررتم إلى شراء سيارة أتمنى أن لا تشترو في السوق إلا بأثمان معقولة و كذا عدم شراء السيارات المصنعة في الجزائري أو الجديدة ما فوق 2011 حتى لا تكون لكم خسائر في الأمر


3- فتح الباب لإستراد السيارات للوكلاء دون الإقتراض من أموال الشعب في البنوك الجزائرية يعني يشتري بأمواله الخاصة



4- شاهد الجميع الأسعار الحقيقية في الشركات المركبة في الجزائر و رغم غلائها الفاحش فإن سيارات في السوق مستعملة و قديمة أكثر ثمنا منها فلذا للذي إظطر للشراء لقد رأيت الأسعار الحقيقة فلا تشتري بذلك السعر مهما حدث و إن كان الأمر بيدي أشري سيارة قديمة أستعملها مؤقتا  و لا أشتري بذلك الثمن.

5- السيارات في السوق الأن هي بضعف أثمانها الحقيقية و هذا بسبب جشع الكثير من السماسرة و الإحتكار الذي لازال ساري من الشركات الجزائرية في السوق رغم عدم التزامها بتوفير تلك السيارات إلا بعد أشهر و سنوات من طلبها لذا الأفضل من كل هذا و ذاك خليها تصدى و سيفتحون.


ج- أخيرا أولائك الذين إشترو سيارة و هم يعانون في بيع سياراتهم:
أقول إصبرو و أعانكم الله في خسائركم و إن شاء الله يعوضكم الله في جهة أخرى دون إضرار بمصالح الناس فإن قلت قيمة سيارتك و بعتها فإنك لم تريد شراء سيارة أخرى تجدها أيضا قلة قيمتها يعني في الأخير الحملة مفيدة لك و لن تخسر شيئا بل ستربح إن شاء الله بأنه يمكنك أن تضيف مبلغ قليل لتشتري سيارة أفضل من سيارتك بكثير.

إن شاء الله تنجح الحملة خاصة كسر الإحتكار و في الأخير كما تقلون خليها تصدى
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف