تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

مقالة : إذا كان التخيل استرجاع للصورة الماضية ، فما مدى علاقته بالذاكرة ؟

#1
إذا كان التخيل استرجاع للصورة الماضية ، فما مدى علاقته بالذاكرة ؟ 

في الحقيقة ان الانسان يسعى دوما للتكيف مع بيئته ، طبيعته كانت أو اجتماعية ، ولا يكون ذلك الا باستخدامه للعقل الذي يقوم بوظائف معينة ، من بين هذه الوظائف عملية الادراك و التي هي عملية معقدة من خلالها نصل الى معرفة العالم المحيط بنا عن طريق المنبهات الحسية ، لكن إدراكنا للأشياء الخارجية من حيث حقيقة مستقلة عن الذات لا يستند الى الاحساسات فقط بل يستند الى وظائف عقلية أخرى كالتخيل و الذاكرة ، فالتخيل له دور يؤيده في عملية الادراك و يزداد دوره عندما تعجز الذاكرة عن اتمام صورة الشيء المدرك ، فاذا كان التخيل قدرة الفكر على استحصار الور ، بعد غياب الأشياء التي احدثتها ، و تركيب الصور تركيبا حرا ، و الذاكرة هي الوظيفة التي تعمل على حفظ الخبرات الماضية ، و القدرة على اعادة إحيائها و استرجاعها ، قصد التكيف مع الوضع الراهن ، فان الإشكال المطروح : ما الفرق بين التخيل و الذاكرة ؟ هذا ما ستجيبنا عليه المقالة التالية . 

تحميل مقالة :لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول

لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول
 اتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم، أنا في إنتظار ردودكم
شكرا
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف