تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

هل تعلم أن أشد الناس عذابا يوم القيامة هم المصورون ؟

#1
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.

[صورة مرفقة: hqdefault.jpg]


أما بعد:
فإنَّ من أشد المحرمات والمنكرات إغراق الصحف والمجلات والتلفزيونات في تصوير الصور، ولا سيما تصوير النساء المتهتكات الخليعات.
وقد صحَّ عن رسول الله عدداً من الأحاديث الصحيحة التي تضمّنت الوعيد الشديد لمرتكبي هذا التصوير، الذي يعتبر أصحابه مضاهين لخلق الله، ويقال لهم يوم القيامة: «أحيوا ما خلقتم»، فلعل هؤلاء المصورين سيطالَبون بإحياء الألوف المؤلفة من البشر، وهم في الدنيا والآخرة أعجز من أن يخلقوا ذرة أو شعيرة.

هذا وقد وردت عدة أحاديث عن رسول الله فيها الوعيد الشديد للمصورين للناس ولذوات الأرواح منها:
أحاديث عن عائشة رضي الله عنها: قال البخاري في صحيحه في باب ما وطئ من التصاوير رقم (5954):"حدثنا علي بن عبد الله، حدثنا سفيان، قال: سمعت عبد الرحمن بن القاسم، وما بالمدينة يومئذ أفضل منه، قال: سمعت أبي، قال: سمعت عائشة رضي الله عنها: قدم رسول الله ﷺ من سفر، وقد سترتُ بقرام([1]) لي على سهوة لي فيها تماثيل، فلما رآه رسول الله هتكه وقال: «أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله» قالت: فجعلناه وسادة أو وسادتين([2]).
وأخرجه مسلم في اللباس والزينة باب تحريم تصوير الحيوان وأن الملائكة لا تدخل بيتا فيه كلب ولا صورة رقم (2107).
وأخرجه الإمام أحمد في مسنده برقم (24081)، والحميدي في مسنده برقم (251) والنسائي في "المجتبى" رقم (5356).
وأيضا حديث رقم (5955) حدثنا مسدد، حدثنا عبد الله بن داود، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت: «قدم النبي من سفر، وعلقت درنوكا فيه تماثيل، فأمرني أن أنزعه فنزعته».

وقال البخاري في باب نقض الصور رقم (5952):
"حدثنا معاذ بن فضالة، حدثنا هشام، عن يحيى، عن عمران بن حطان، أن عائشة، رضي الله عنها حدثته: أن النبي : «لم يكن يترك في بيته شيئا فيه تصاليب إلا نقضه»". وأخرجه الطبراني في الأوسط (3/ 56) رقم ( 2457).

وقال أيضا عند رقم (٢١٠٥) -:
حدثنا عبد الله بن يوسف، أخبرنا مالك، عن نافع، عن القاسم بن محمد، عن عائشة أم المؤمنين رضي اللَّهُ عَنْهَا: أَنَّهَا أَخْبَرَتْهُ أنها اشْتَرَتْ نُمْرُقَةً فِيهَا تَصَاوِيرُ، فَلَمَّا رَآهَا رَسُولُ اللَّهِ قام على الباب، فلم يدخله، فَعَرَفْتُ فِي وَجْهِهِ الكَرَاهِيَةَ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَتُوبُ إِلَى اللَّهِ، وَإِلَى رَسُولِهِ مَاذَا أَذْنَبْتُ؟
 
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ : «مَا بَالُ هذه النمرقة([3])؟» قلت: اشتريتها لك لتقعد عليها وتوسدها. فَقَالَ رَسُولُ الله : «إِنَّ أَصْحَابَ هَذِهِ الصُّوَرِ يَوْمَ القِيَامَةِ يعذبون، فيقال لهم أحيوا مَا خلقتم» وَقَالَ: «إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة».
وأخرجه مسلم في اللباس والزينة باب تحريم تصوير صورة الحيوان. . رقم (٢١٠٧) ورقم (٢١٠٦).
 
حديث ابن مسعود رضي الله عنه:
قال البخاري رحمه الله في صحيحه في باب عذاب المصورين يوم القيامة (7/ 167) رقم (5950):
"حدثنا الحميدي، حدثنا سفيان، حدثنا الأعمش، عن مسلم، قال: كنا مع مسروق، في دار يسار بن نمير، فرأى في صفته تماثيل، فقال: سمعت عبد الله، قال: سمعت النبي يقول: «إن أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة المصورون».
وأخرجه مسلم في اللباس والزينة باب تحريم تصوير صورة الحيوان رقم (2109)، وأخرجه الإمام أحمد رقم (3558)، وأخرجه الحميدي برقم (117).
 
حديث عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما-:
وقال أيضا في حديث رقم (5951) قال البخاري:
"حدثنا إبراهيم بن المنذر، حدثنا أنس بن عياض، عن عبيد الله، عن نافع، أن عبد الله بن عمر، رضي الله عنهما أخبره: أن رسول الله قال: «إن الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة، يقال لهم: أحيوا ما خلقتم».
وأخرجه مسلم في اللباس والزينة باب تحريم تصوير صورة الحيوان رقم (2108).
وأخرجه النسائي في "الكبرى" (9786) و ابن أبي شيبة (8/483) والبزار في مسنده (12/ 43)

حديث أبي هريرة -رضي الله عنه-:
قال البخاري أيضا رقم (5953) حدثنا موسى، حدثنا عبد الواحد، حدثنا عمارة، حدثنا أبو زرعة، قال: دخلت مع أبي هريرة، دارًا بالمدينة، فرأى أعلاها مصورا يصور، قال: سمعت رسول الله يقول: «ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي، فليخلقوا حبة، وليخلقوا ذرة» ثم دعا بتور من ماء، فغسل يديه حتى بلغ إبطه، فقلت: يا أبا هريرة، أشيء سمعته من رسول الله ؟ قال: منتهى الحلية.
أخرجه أحمد رقم (7166) أبو يعلى (10 / 473).
وأخرجه مسلم في اللباس والزينة، باب تحريم تصوير صورة الحيوان رقم (2111) قال:
"حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ومحمد بن عبد الله بن نمير ، وأبو كريب وألفاظهم متقاربة ، قالوا : حدثنا ابن فضيل ، عن عمارة ، عن أبي زرعة ، قال : دخلت مع أبي هريرة في دار مروان فرأى فيها تصاوير ، فقال : سمعت رسول الله يقول : قال الله عز وجل : «ومن أظلم ممن ذهب يخلق خلقا كخلقي ؟ فليخلقوا ذرة ، أو ليخلقوا حبة ، أو ليخلقوا شعيرة»".
وأخرجه ابن أبي شيبة ( 5/200).
 
حديث ابن عباس -رضي الله عنه:
قال البخاري في باب من صور صورة كلف يوم القيامة أن ينفخ فيها الروح، وليس بنافخ رقم (5963):
"حدثنا عياش بن الوليد، حدثنا عبد الأعلى، حدثنا سعيد، قال: سمعت النضر بن أنس بن مالك، يحدث قتادة قال: كنت عند ابن عباس، وهم يسألونه، ولا يذكر النبي حتى سئل، فقال: سمعت محمدًا يقول: «من صور صورة في الدنيا كلف يوم القيامة أن ينفخ فيها الروح، وليس بنافخ».
أخرجه أحمد برقم (2162) وابن أبي شيبة (5/200)، والنسائي (5360)، والطبراني (12/204).
فما بالك بمن يصور ألوف الصور.
وهذه بعض فتاوى العلماء عن حكم التصوير:
فتوى الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز.

نص السؤال:

"هل يجوز لإنسان تصوير نفسه وإرسال الصورة إلى أهله في أوقات عيد ونحوها؟". 


لا يمكنك مشاهدة هذا الرابط حتى تقوم ب : التسجيل أو الدخول
 
و شكرا لكم على حسن القراءة و اتمنى ان تكون قد أخذت فائدة منا
الرد


التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف